العراق يزود الاردن بـ 60 الف برميل من النفط يوميا

تزويد الأردن بثلث احتياجاته

عمّان - اعلن رئيس الوزراء الاردني معروف البخيت الاثنين ان اتفاقية التعاون النفطي بين العراق والاردن والتي ابرمت في 15 آب/اغسطس يمكن ان تزود الاردن بستين الف برميل من النفط في اليوم.
وقال البخيت خلال مؤتمر صحافي في عمان ان "الاتفاقية تتعلق بتزويد الاردن بثلاثين الف برميل في اليوم وتسمح بمضاعفة هذا الرقم لتصل الى ستين الف برميل في اليوم".
وحول اسعار النفط وما اذا كانت تفضيلية، قال البخيت "وقعنا مذكرة تفاهم بمعادلة سعرية (...) قريبة من المعادلة العالمية" دون اعطاء المزيد من التفاصيل.
واضاف "في هذه الظروف ربما يتم البدء بنقل عشرة الاف برميل نفط في اليوم لاغراض فنية فقط وليس تنفيذا للاتفاقية التي تنص على تزويدنا بثلاثين الف برميل".
واشار الى ان "كلفة نقل البرميل الواحد قد تصل في ظل هذه الظروف الى نحو عشرة دولارات".
ونوه البخيت بان "هناك تلكؤ في قضية طرح عطاء للشركة الناقلة"، مشيرا الى ان "الشركة الناقلة ستكون في هذه المرحلة ولغاية نهاية السنة شركة النقل الاردنية-العراقية".
واوضح انه "مع نهاية العام المقبل سيتم طرح عطاء لأي من الشركات التي ترغب في تامين نقل هذه الشحنات".
وما زالت عملية نقل النفط العراقي الى الاردن متوقفة بسبب تردي الاوضاع الامنية في العراق.
وكان الاردن والعراق وقعا مذكرة تفاهم في مجال النفط الخام تتضمن تزويد الاردن بما بين عشرة وثلاثين بالمائة من احتياجاته البالغ حجمها حوالى مائة الف برميل يوميا لكن لم يتم الافصاح عن الاسعار.
وقررت الحكومة الاردنية مطلع نيسان/ابريل الماضي رفع اسعار المحروقات بنسب 12 الى 43%، لخفض عجز الموازنة الذي يزداد من جراء ارتفاع سعر برميل النفط عالميا.
ورفع الاردن اسعار المحروقات في ايلول/سبتمبر 2005 من 5 الى 22%، بعد ان كان رفعها من 10 الى 35% في تموز/يوليو 2005.
والزيادة الاخيرة هي الثالثة من نوعها منذ بداية حرب العراق في اذار/مارس 2003.
وكان العراق يزود الاردن بكميات من النفط باسعار تفضيلية ابان عهد الرئيس العراقي السابق صدام حسين.