العراق يدفع تعويضا بـ300 مليون دولار للجوية الكويتية

خفض سقف المطالب من مليار و200 مليون دولار

بغداد - قال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ ان الحكومة وافقت على دفع مبلغ 300 مليون دولار للخطوط الجوية الكويتية مقابل "تسوية نهائية وشاملة" لخلاف مستمر منذ العام 1990، عقب اجتياح النظام السابق للكويت.
واكد "الموافقة على تسوية نهائية وشاملة لملف الدعاوى المختلفة بين الخطوط الجوية العراقية ودولة العراق والخطوط الجوية الكويتية مقابل 300 مليون دولار ويتم اخطار وزارة العدل لاتخاذ الاجراءات اللازمة ووزارة المالية لتوفير المبلغ وطريقة دفعه والجهة التي تتحمله".
واضاف ان الاتفاق تم التوصل اليه بين امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح والرئيس العراقي جلال طالباني الذي شارك في القمة الاقتصادية العربية التي عقدت في الكويت الاثنين الماضي.
وكانت الخطوط الكويتية تطالب الخطوط العراقية بمبلغ مليار و200 مليون دولار تعويضات للطائرات والمعدات التي نهبت ابان غزو الكويت.
يذكر ان الشركة الكويتية قدمت طلبا للمحكمة الكندية العليا في كيبيك صيف العام 2008 بحجز عشر طائرات من طراز بومباردييه طلبتها الخطوط العراقية بغية تحديث اسطولها.
الى ذلك، اكد الدباغ التوصل الى اتفاق مشترك لاستغلال حقل نفطي يقع على الحدود البالغ طولها 240 كلم بين البلدين عبر الطلب الى احدى الشركات القيام بذلك وتقاسم العائدات.
من جهة اخرى، قرر البلدان مواصلة البحث عن المفقوين منذ حرب الخليج الثانية العام 1991.
وتؤكد اللجنة الدولية للصليب الاحمر ان حوالي 1500 شخص من العراقيين والكويتيين والسعوديين ما يزالون في عداد المفقودين.