العراق يدعم أمن واستقرار سوريا

استقرار المنطقة ككل مرتبط باستقرار سوريا'

دمشق - ذكرت وكالة الانباء الرسمية (سانا) الثلاثاء ان الرئيس العراقي جلال طالباني اكد في رسالة الى نظيره السوري بشار الاسد دعم العراق "لامن واستقرار سوريا ومسيرة الاصلاحات فيها".

وذكرت الوكالة ان الرئيس السوري تلقى رسالة من طالباني "اعرب فيها عن دعم العراق لامن واستقرار سوريا ولمسيرة الاصلاحات فيها".

ونقل الرسالة مبعوث الرئيس العراقي عادل عبد المهدي خلال استقبال الاسد له بعد ظهر الثلاثاء، حسب الوكالة.

واشارت الوكالة الى ان "الرسالة تتعلق بعلاقات التعاون بين سوريا والعراق والتطورات في منطقة الشرق الاوسط وخصوصا في سوريا".

كما تناول اللقاء "الاوضاع في المنطقة عموما وعلى الساحة العراقية بشكل خاص".

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اعتبر في نهاية حزيران/يونيو خلال لقائه بوفد من رجال الاعمال السوريين في بغداد ان "إستقرار المنطقة ككل مرتبط باستقرار سوريا وأمنها" التي تشهد حركة احتجاجات تهز البلاد منذ اكثر من اربعة اشهر.

واستأنفت العلاقات الدبلوماسية بين بغداد ودمشق في ايلول/سبتمبر 2010 بعد انتهاء قطيعة بين الجانبين اثر ازمة دبلوماسية حادة استمرت لاكثر من عام على خلفية موجة من التفجيرات هزت بغداد صيف 2009.