العراق: رحيل فنان الشعب عبد الباري العبودي

العبودي توفي متأثرا بجلطة دماغية

بغداد - اعلن الاربعاء في العاصمة العراقية عن وفاة كاتب الدراما العراقي الشهير عبد الباري العبودي عن 65 عاما في احد مستشفيات مدينة الناصرية جنوب البلاد نتيجة اصابته بجلطة دماغية قبل اسبوع.
وذكرت عائلة العبودي ان "الراحل توفي ظهر الاربعاء في مستشفى مدينة الناصرية متأثرا بجلطة دماغية تعرض لها قبل اسبوع".
والعبودي من ابرز كتاب الدراما على صعيد العمل الاذاعي والتلفزيوني والمسرحي ايضا.
وقد الف اعمالا اذاعية وسينمائية ذات طابع اجتماعي منها فيلمي "عمارة 13" للمخرج صاحب حداد و"وجهان في الصورة" للمخرج العراقي حسن الجنابي.
وعرف العبودي طريقه الى المستمعين والمشاهدين في عموم البلاد منذ ستينات القرن الماضي عبر مسلسلات درامية لاقت رواجا واهتمام لافتين لدى العراقيين ابرزها "محطات الذاكرة" و"امنيات صغيرة" وتهتم جميعها بتفاصيل اجتماعية وحياتية.
غادر العبودي البلاد الى العاصمة الأردنية عمان ابان فترة الحصار الاقتصادي في التسعينات ثم عاد الى البلاد عام 2000 وعين في شبكة الاعلام العراقي في 2004 خبيرا في مجال فحص النصوص الاذاعية.