العد التنازلي يبدأ بخمسة شعراء للوصول إلى نهائيات 'شاعر المليون 6'

أربعة بانتظار نتيجة التصويت

أبوظبي ـ تنطلق مساء الأربعاء من مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي، الحلقة الثالثة عشرة من حلقات البث المباشر لبرنامج ومسابقة شاعر المليون، وهي ثالث حلقات المرحلة الثالثة (وآخرها)، والتي سيظهر خلالها آخر خمسة شعراء من الشعراء الـ 15 الذين تأهلوا عبر ثلاث حالات وهي بطاقات التثبيت التي بحوزة لجنة التحكيم، أو من خلال العلامة الأعلى التي استحقها الشاعر من لجنة التحكيم، أو بفضل نتائج تصويت الجمهور.

وتضم هذه الحلقة وهي الأخيرة في المرحلة الثالثة والتي ستبثها على الهواء مباشرة قناة أبوظبي ـ الإمارات وتعاد على قناة "بينونة" خمسة شعراء من أربعة دول هم: علي الغنبوصي/ سلطنة عمان، سيف المنصوري وحمد البلوشي / الإمارات، محمد الحجاجي/ اليمن، فلاح البدري/ العراق.

وعن الحلقة الماضية فقد أهلّت لجنة التحكيم المكونة من د. غسان الحسن، والشاعر حمد السعيد، والباحث سلطان العميمي، والتي تعتمد في اختياراتها على معايير دقيقة وصارمة، الشاعر الإماراتي علي القحطاني الذي أصبح ضمن قائمة الشعراء الستة الذين سيتنافسون في نهائيات المسابقة إثر حصوله على 49 درجة من أصل 50 درجة.

وكما هو معتاد سيتم في مطلع هذه الحلقة الإعلان عن المتأهل الثاني إلى النهائيات من بين الشعراء الأربعة الذين يعيشون حالة من القلق والتوتر حتى موعد إعلان النتائج، أما عن الدرجات التي منحتها لجنة التحكيم لهم فقد حصد البحريني محمد العرجاني 48 درجة، في حين نال كل من الكويتي بدر بندر والسعودي عبدالله المطيري نفس الدرجة وهي 47 درجة، أما العراقي هلال الشمري فحصل على أدنى الدرجات وهي 40 من أصل 50 درجة.

ويجري التصويت للشعراء الأربعة من قبل الجمهور عبر رسائل الـSMS ، فنتيجة التصويت قد تقلب الموازين، حيث أن الشاعر الذي يحصل على أعلى مجموع درجات التحكيم والتصويت سيتم تأهيله إلى المرحلة التالية من هذه المسابقة الشعرية الضخمة التي باتت تحظى باهتمام ومتابعة واسعة من قبل الملايين من مُحبي الشعر النبطي الأصيل، ومن قبل وسائل الإعلام العربية والدولية.

أما عن المتأهلين عن المرحلة الثالثة وعددهم ستة، فقد عُرف منهم حتى الآن ثلاثة هم كامل البطحري/ سلطنة عمان، مستور الذويبي/ السعودية وعلي القحطاني/ الإمارات، ومع نهاية حلقة الغد آخر حلقات المرحلة الثالثة سيتم الكشف عن اسم اثنين، والاسم السادس والأخير سيُعرف مع بداية حلقة الأسبوع القادم وهي الحلقة قبل النهائية، والتي سيتنافس فيها الشعراء المتأهلون الستة بكل قوة ليبقى منهم خمسة يتنافسون في الحلقة النهائية على الفوز بلقب شاعر المليون والحصول على بيرق الشعر.

يذكر أن مسابقة “شاعر المليون” ومنذ انطلاقها سنة 2006 وحتى يومنا هذا تحظى بجماهيرية كبيرة، وبمتابعة لم تشهدها أية مسابقة عربية أخرى، وهي في هذا الموسم تحظى باهتمام بالغ نظراً للمستوى المتقدم للمتنافسين الذين استفادوا من تجارب عشرات الشعراء الذين كانوا قد شاركوا في المواسم السابقة، ووصلوا إلى مراحلها النهائية، علماً أن شعراء هذا الموسم يخضعون لاختبار التحليل النفسي والجسدي خلال البرنامج والمنافسات بإشراف د. ناديا بوهناد.

مسابقة وبرنامج “شاعر المليون” من تنظيم وإنتاج لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وتواصل تعزيز نجاحها في تعزيز جهود الحفاظ على التراث الثقافي لدولة الإمارات وإعادة الاهتمام بالشعر النبطي وصون التراث، فضلا عن استقطاب الاهتمام الإعلامي المحلي والإقليمي والدولي. وتقام في موسمها السادس مساء كل أربعاء في مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي، وتبث على الهواء مباشرة عبر قناتي أبوظبي - الإمارات وبينونة، ويحصل الفائز بالمركز الأول على لقب شاعر المليون وبيرق الشعر وجائزة مادية قيمتها 5 ملايين درهم إماراتي.