العد التنازلي بدأ: 90 يوما على تسليم المقرحي إلى ليبيا

المقرحي يعاني من سرطان البروستات

ادنبره - أكدت الحكومة الاسكتلندية الأربعاء انها تلقت من طرابلس طلبا لاسترداد عبد الباسط المقرحي، المواطن الليبي المدان بتفجير طائرة فوق لوكربي في 1988 والذي ينفذ عقوبة السجن المؤبد في اسكتلندا.
وقال متحدث باسم الحكومة ان "الطلب الذي تقدمت به (طرابلس) سينظر فيه مسؤولون سيقدمون معلومات ونصائح إلى الوزراء الاسكتلنديين لجهة القرار الواجب اتخاذه بهذا الشأن".
وينظر في الطلب من خلال عملية يمكن أن تستغرق حوالي 90 يوما.
ويأتي الطلب الليبي اثر توقيع طرابلس ولندن نهاية نيسان/ابريل اتفاقيات في مجال التعاون القضائي واسترداد السجناء.
وبموجب هذه الاتفاقيات بات بإمكان المقرحي، الذي يعاني بحسب محاميه من سرطان البروستات في مراحله النهائية، قضاء عقوبته في ليبيا بعدما رفضت محكمة اسكتلندية في تشرين الثاني/نوفمبر طلبا تقدم به للإفراج عنه بكفالة.
وحكم على المقرحي (57 عاما) في 31 كانون الثاني/يناير 2001 بالسجن المؤبد بعد إدانته بالتورط في تفجير طائرة بوينغ 747 تابعة لشركة بان اميركان فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية في 21 كانون الاول/ديسمبر 1988.
وقتل في التفجير 259 راكبا كانوا على متن الطائرة و11 شخصا اخرين كانوا على الأرض بعد سقوط حطام الطائرة عليهم. وادى هذا الحادث الى تدهور العلاقات بين ليبيا والغرب.