'العدالة والتنمية' يفتتح مؤتمره الأول بعد توليه الحكومة في المغرب

بنكيران لرئاسة الحزب مجددا على الأرجح

الرباط - افتتح حزب العدالة والتنمية بزعامة رئيس الوزراء المغربي عبد الاله بنكيران السبت في الرباط مؤتمره السابع تحت شعار "شراكة فعالة من اجل البناء الديموقراطي".

ولفت بنكيران مفتتحا اشغال المؤتمر الذي يستمر حتى الاحد الى انه ياتي في ظل الربيع العربي الذي اطاح عددا من الانظمة موضحا ان "الشعوب سئمت من حكام تحكموا في كل شيء، في الشعوب وفي الثروة كما لو أنهم ورثوها عن آبائهم، ولم يتركوا لشعوبهم أي شيء وامتصوها لأنفسهم وأقاربهم وأعوانهم مما أفسد الأوضاع".

وتابع "تصوروا كيف كان يتم ضبط الشعوب العربية بالحديد والنار، وتصوروا ما مر برقعتنا العربية من القتل والنهب والتحكم فشاءت قدرة الله تعالى أن يسقط جبابرة في سنة واحدة".

واشاد بنكيران بالانتفاضة في سوريا ضد نظام الرئيس بشار الاسد واعتبر ان "الشعب السوري ضحى بما لم يضح به غيره في ظل الربيع العربي.. لكن الله سينصرهم باذن الله".

واسفرت اعمال العنف المستمرة في سوريا منذ انطلاق الانتفاضة الشعبية قبل 16 شهرا عن سقوط اكثر من 17 الف قتيل بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

زدعا بنكيران الى "وحدة حزبه".

وحضر اكثر من الفي شخص افتتاح المؤتمر في مجمع مولاي عبدالله وبينهم رؤساء احزاب مغربية واجنبية ولا سيما عربية.

ويشارك رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) خالد مشعل السبت في افتتاح المؤتمر حزب.

وقال عبد العالي حمدين ان "خالد مشعل وصل مساء امس (الجمعة) الى الرباط ويشارك في جلسة افتتاح مؤتمر الحزب".

واضاف "لا ادري اذا كان القيادي الفلسطيني في حماس سيلقي كلمة خلال هذا المؤتمر لكن في الوقت الراهن لا شيء متوقع".

ووصل مشعل الى المغرب قادما من تونس حيث شارك الخميس في افتتاح المؤتمر العام التاسع لحركة النهضة الاسلامية التي تقود الائتلاف الحاكم في ذلك البلد.

وقد فاز حزب العدالة والتنمية في الانتخابات التشريعية في تشرين الثاني/نوفمبر في المغرب في سياق الربيع العربي ما ادى الى تعيين زعيمه عبد الاله بنكيران رئيسا للحكومة.

وهذا المؤتمر السابع هو الاول الذي يعقده الحزب بعد فوزه الكبير في الانتخابات التشريعية التي جرت في تشرين الثاني/نوفمبر 2011 في خضم الربيع العربي والتي عين على اثرها العاهل المغربي الملك محمد السادس بنكيران على راس الحكومة.

وقال مسؤول في الحزب طلب عدم كشف اسمه ان بنكيران الذي انتخب امينا عاما لحزب العدالة والتنمية عام 2008، سينتخب مجددا على الارجح على رأس الحزب خلال المؤتمر.