العثور على 16 جثة مجهولة الهوية في ديالى

القتل على الهوية يستمر في العراق

بعقوبة - اعلنت مصادر امنية واخرى طبية عراقية السبت العثور على 16 جثة مجهولة الهوية في مناطق متفرقة من بعقوبة الجمعة بينها ثماني جثث متفسخة عثر عليها في مكان واحد.
وقال الرائد محمد الكرخي من شرطة بعقوبة (60 كم شمال شرق بغداد)، ان "قواتنا عثرت على ثماني جثث مجهولة الهوية قتل اصحابها بالرصاص".
واوضح ان "الجثث عثر عليها في احياء التحرير والامين وجرف الملح (شرق) والسلام (شمال) الجمعة".
واضاف ان "ثمانية جثث متفسخة اخرى لرجال مجهولين الهوية عثر عليها مساء الجمعة في منقطة الاحيمر على بعد ثلاثة كليومترات شرق بعقوبة".
من جانبه، اكد الطبيب احمد فؤاد مسؤول الطب العدلي في مستشفى بعقوبة العام "تلقي ثماني جثث لرجال مجهولي الهوية قتلوا بالرصاص".
ومحافظة ديالى وكبرى مدنها بعقوبة، بين المناطق الشديدة التوتر بالرغم من تنفيذ عمليات امنية متواصلة، من قبل قوات الامن العراقية بمساندة القوات الاميركية في مناطقها.
واعلنت قوات الصحوة في محافظة ديالى مؤخرا تعليق نشاطاتها وايقاف كافة انواع التعاون مع القوات الامنية العراقية والاميركية على خلفية اتهامات لمدير شرطة المحافظة بالتمييز الطائفي وتشكيل قوات خاصة تقوم بالقتل على اساس طائفي.
وقال مصطفى القيسي احد قادة اللجان الشعبية في مجالس الصحوة في محافظة ديالى "مجالس الصحوة تقدمت بعدة مطالب الى السلطات في محافظة ديالى منها طلب اقالة مدير الشرطة في المحافظة وضرورة خلق توازن في القوات الامنية العراقية للمحافظة."
واضاف القيسي ان هناك "ادلة تثبت تورط قائد الشرطة لمحافظة ديالى اللواء غانم القريشي بعمليات مسلحة وانه يترأس مجموعة مسلحة خاصة متهمة بتنفيذ عمليات خطف وقتل."