العبادي يستعد لإعلان النصر في الفلوجة

تحرير المدينة سيكون ضربة قاصمة للجهاديين

بغداد/كركوك - قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على تويتر إنه يستعد الجمعة لإعلان الانتصار على تنظيم الدولة الإسلامية في الفلوجة بعد تقدم سريع للقوات الحكومية المدعومة من الولايات المتحدة نحو قلب المدينة.

وقال العبادي إنه سيعلن للشعب العراقي الليلة الانتصار في تحرير الفلوجة.

واستمر القتال في المدينة حتى بعدما رفع الجنود العلم العراقي فوق مبنى الإدارة المحلية للمدينة التي تقطعها السيارة في ساعة انطلاقا من بغداد والتي خلت تقريبا من سكانها في الأسابيع القليلة الماضية.

ولا يزال المتشددون يسيطرون على بعض مناطق المدينة ووضعوا ألغاما في العديد من الشوارع والمنازل.

وكان تقدم القوات العراقية بطيئا في الفترة الأخيرة بسبب مخاوف من عبوات ناسفة زرعها الجهاديون على الطريق وابنية قد يكون التنظيم المتطرف قد فخخها.

كما تباطأت وتيرة العمليات في الفلوجة بسبب استخدام الدولة الاسلامية للمدنيين دروعا بشرية.

وفي تطور آخر قتل 15 من قوات البشمرغة الكردية والشرطة واخرى موالية لها، واصيب نحو اربعين في هجوم تبناه تنظيم الدولة الاسلامية استهدف مساء الخميس بلدة الى الجنوب من كركوك، في شمال بغداد.

وقال ابورضا النجار المشرف على لواء الحشد التركماني "قتل 12 شخصا هم ستة من الشرطة احدهم برتبة عقيد وستة من الحشد التركماني واصيب عشرون اخرون من الشرطة والحشد التركماني خلال التصدي لهجوم لتنظيم داعش ".

واضاف ان "الهجوم بدأ في ساعة متأخرة من ليل الخميس واستهدف منطقة بير احمد" الواقعة الى الغرب من طوز خورماتو (175 كلم شمال بغداد).

وقال ملا كريم شكور مسؤول حزب الاتحاد الوطني الكردستاني "قتل ثلاثة واصيب عشرون من عناصر البشمرغة خلال الهجوم".

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم في بيان نقله موقع جهادي.

وجاء في البيان "شن جند الخلافة هجوما واسعا على مرتدي الحشد الرافضي والبشمرغة في خمس قرى تابعة لقضاء طوزخورماتو، وتمكنوا من السيطرة على القرى لعدة ساعات".

واشار البيان الى "قتل ما يزيد عن 25 بينهم العقيد مصطفى الامرلي مدير شرطة طوزخورماتو".

كما اشار البيان الى "وقوع هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف قوات البشمرغة وادى الى حرق عشر الآليات والاستيلاء على اسلحة وذخائر".

واكد النجار ان "القوات الامنية تمكنت من صد الهجوم واستعادة السيطرة على منطقة بير احمد، حيث تواصل الانتشار حاليا".

واشار الى مقتل جميع المسلحين خلال المواجهات التي استمرت طوال الليلة الماضية وانتهت فجر الجمعة.

ويشهد قضاء طوزخورماتو الذي تسكنه غالبية تركمانية شيعية، اعمال عنف متكررة اضافة الى توتر بين ميليشيات شيعية وقوات البشمرغة الكردية.