العاهل المغربي يشدد على ضرورة إجراء انتخابات نزيهة في البلاد

محمد السادس يدعو الى محاربة الرشوة والفساد واستغلال النفوذ

الرباط - دعا ملك المغرب محمد السادس الاثنين الى مكافحة كل اشكال الفساد في الانتخابات التشريعية التي ستجري في السابع من ايلول/سبتمبر المقبل، مشددا على ضرورة "نزاهة الانتخابات".
وفي خطاب القاه في الذكرى الرابعة والخمسين "لثورة الملك والشعب"، شدد عاهل المغرب جميع مواطنيه الى "التصدي بروح المواطنة وقوة القانون للعابثين بالانتخابات والمتاجرين بالاصوات ولافسادها بالمال الحرام والغش والتدليس والتزوير".
وشدد الملك محمد السادس في الخطاب الذي بثه التلفزيون المغربي على "الدور الحاسم للقضاء في صيانة حرمة الاقتراع ومحاربة الفساد بكل انواعه والبت في صحة الانتخاب في كل مراحله بتنسيق بين كافة السلطات العمومية التي اناط بها القانون مسؤولية تنظيم الانتخاب ومراقبة نزاهته".
كما دعا القضاء الى التحلي بالمزيد من اليقظة والتعبئة واجراء التحريات بكل موضوعية وتجرد في كل الشكايات والطعون".
واكد العاهل المغربي انه "لا مكان للممارسات المخالفة للقانون في كل المجالات مهما يكن مرتكبوها"، مشددا على ان "محاربة الرشوة والفساد واستغلال النفوذ واقطاعيات الريع وتوزيع الغنائم مسؤولية الجميع السلطات والهيئات مواطنين وجماعات".
وكانت منظمات الدفاع عن حقوق الانسان والصحف دانت عمليات شراء الاصوات خلال الانتخابات السابقة التي جرت في 2002 .
وقبل اسبوعين من الاقتراع، ابلغت النيابة المغربية بـ142 مخالفة تتعلق بالاعداد للانتخابات.
وتبدأ الحملة الانتخابية في المغرب في 25 آب/اغسطس وتنتهي في السادس من ايلول/سبتمبر، عشية الاقتراع.