العاهل المغربي يؤجل زيارته للرياض عقب التغييرات في القيادة السعودية

العاهل المغربي يهنئ نظيره السعودي

الرباط - أرجأ العاهل المغربي الملك محمد السادس الذي تشارك بلاده الى جانب الرياض في التحالف العربي ضد الحوثيين في اليمن، زيارة العمل الى السعودية التي كانت ستبدأ الاربعاء، وذلك لبضعة ايام حسب ما اعلن الديوان الملكي.

ونقلت وكالة الانباء المغربية عن الديوان الملكي انه "نظرا للتغييرات الجوهرية التي أجراها خادم الحرمين على عدد من المناصب العليا بالمملكة، بما يقتضيه ذلك من إجراءات، فقد ارتأى قائدا البلدين تأجيل زيارة العمل والأخوة لبضعة أيام".

وكان العاهل السعودي عين في قرار مفاجئ محمد بن نايف وليا للعهد واحد ابنائه محمد بن سلمان وليا لولي العهد. وصدر مرسوم ملكي بتعيين عادل الجبير وزيرا للخارجية في المملكة العربية السعودية خلفا للأمير سعود الفيصل الذي وافق الملك على طلب بإعفائه بسبب ظروفه صحية، لكن الملك استبقاه مستشارا ومبعوثا خاصا ومشرفا على الشؤون الخارجية.

والاربعاء خلال اتصال هاتفي هنأ الملك محمد السادس نظيره السعودي على هذه التعيينات.

وتاتي زيارة العاهل المغربي الى السعودية في حين تشارك الرباط منذ نهاية اذار/مارس في عمليات عسكرية ضمن تحالف عربي تقوده السعودية ضد المتمردين الشيعة في اليمن المدعومين من ايران.

وكانت السلطات المغربية بررت في حينها انها قررت تقديم شتى اشكال الدعم للتحالف لمساندة الشرعية في اليمن في ابعادها السياسية والاستخباراتية واللوجستية والعسكرية.

أضافت ان هذا الدعم يشمل "وضع القوات الجوية الملكية المغربية الموجودة بالإمارات العربية الشقيقة رهن إشارة هذا التحالف لإخراج اليمن من الأزمة التي يتخبط فيها والوضع الدامي الذي يجتازه، وكل مؤامرة خارجية تحاك ضده وضد الأمن الخليجي والعربي"، في اشارة الى الدععم الذي يتلقاه المتمردون الحوثيون من ايران.

ويقيم المغرب علاقات وثيقة مع السعودية خصوصا ومع دول مجلس التعاون الخليجي عموما.

وكان مجلس التعاون الخليجي اقترح في 2011 على الرباط وعمان الانضمام الى المجلس الذي بقي مغلقا منذ تاسيسه في 1981.