العاهل المغربي: لن نقبل الا بالحكم الذاتي في الصحراء الغربية

نزاع الصحراء الغربية موضوع سيادي

الرباط - اعلن العاهل المغربي الملك محمد السادس الثلاثاء ان بلاده لن تقبل الا بالحكم الذاتي لحل النزاع حول الصحراء الغربية، مبديا استعداده لمواصلة المفاوضات في اطار الامم المتحدة لايجاد حل لهذا النزاع "المصطنع".
وكان محمد السادس يلقي خطابا متلفزا في الذكرى الثانية والثلاثين لـ"المسيرة الخضراء".
ففي السادس من تشرين الثاني/نوفمبر 1975، لبى 350 الف مغربي نداء الملك الراحل الحسن الثاني وساروا نحو الصحراء الغربية تأكيدا لانتمائها الى المغرب.
وقال محمد السادس "كيفما كانت صيغة الحل التوافقي الذي سينبثق عن التفاوض الجاد، وفق منظور استراتيجي شامل، فان المغرب، ملكا وشعبا، لن يقبل الا بالحكم الذاتي، في نطاق دولته الواحدة الموحدة".
وذكر بان مجلس الامن الدولي "شهد للمبادرة المغربية (حول الحكم الذاتي تحت سيادة الرباط) بالجدية والمصداقية".
واكد العاهل المغربي ايضا استعداد المغرب "لمواصلة التفاوض العميق، في انفتاح على كل الاقتراحات البناءة، لتسفر المفاوضات مع كل الاطراف المعنية عن ايجاد حل نهائي لهذا النزاع المفتعل".
واضاف "لن ندخر اي جهد لانجاح هذه المفاوضات".
وفي 31 تشرين الاول/اكتوبر، دعا مجلس الامن المغرب وجبهة بوليساريو الى مواصلة الحوار والتزام "مفاوضات اساسية" حول مستقبل الصحراء الغربية.
ورفضت بوليساريو بدعم من الجرائر مشروع الحكم الذاتي مكررة "حق الشعب الصحراوي في حرية تقرير المصير" عبر استفتاء.
وتحدث العاهل المغربي عن مشروع لانشاء مجلس للمغاربة المقيمين في الخارج قبل نهاية 2007، على ان يهتم في الاعوام الاربعة الاولى بقضيتي الهجرة والهوية وبمسائل ثقافية واجتماعية تعني الجاليات المغربية.
واوضح ان اعضاء المجلس سيتم انتخابهم في المستقبل بنزاهة وشفافية.