العاهل السعودي يعالج من التهاب رئوي

لم يقع تحديد مدة إقامته في المستشفى

الرياض ـ أعلن الديوان الملكي السعودي في بيان الجمعة ان العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز الذي نقل الى المستشفى الاربعاء، يعاني من التهاب الرئة ما "استدعى وضع انبوب يساعده على التنفس".

واضاف البيان انه "وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة من قبل الفريق الطبي، فقد تبين وجود التهاب رئوي استدعى وضع أنبوب مساعد على التنفس بشكل مؤقت مساء الجمعة للملك عبدالله".

ويغذي خضوع الملك الذي تجاوز التسعين عاما لعدة عمليات في الاعوام الاخيرة الشائعات حول مستقبل ادارة المملكة، احد اكبر منتجي النفط في العالم واللاعب الاساسي في الشرق الاوسط.

وادخل العاهل السعودي مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الملكي لاجراء "بعض الفحوصات الطبية"، وفقا للبيان.

وتابع البيان من دون تحديد المدة التي سيمضيها العاهل السعودي في المستشفى، ان وضع الانبوب "تكلل ولله الحمد والمنة بالاستقرار والنجاح".

وقد خضع الملك لعمليتين جراحيتين في الظهر في تشرين الاول/اكتوبر 2011 و تشرين الثاني/نوفمبر 2012. كما اجرى عملية جراحية في نيويورك في تشرين الثاني/نوفمبر 2010 ، ثم اجرى عملية جراحية اخرى الشهر الذي تلا ذلك.

واصبح الظهور العلني للملك نادرا في الاشهر المنصرمة وغالبا ما يمثله ولي العهد الاخ غير الشقيق الامير سلمان بن عبدالعزيز في المناسبات الرسمية مثل القمة الخليجية الاخيرة في الدوحة. يذكر ان سلمان (77 عاما) تولى ولاية العهد في حزيران/يونيو 2012.

وياتي استشفاء الملك بينما تشارك السعودية في الائتلاف الدولي الذي يشن غارات جوية بقيادة الولايات المتحدة على مواقع تنظيم "الدولة الاسلامية" في سوريا والعراق.

وتواجه المملكة التي تتبع نهجا محافظا جدا سياسيا ودينيا ضغوطات لتشارك في محاربة الجهاديين.