العاهل الاردني يقلل من اهمية تصريحاته حول الهلال الشيعي

محاولة لتلطيف الأجواء مع ايران

الكويت - قلل العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني الخميس من اهمية تحذير نسب له حول اقامة حكومة في العراق تكون موالية لايران وتساهم في اقامة "هلال شيعي" معتبرا ان تفسير ما تحدث عنه "جرى على غير ما اردنا".
وفي مقابلة مع صحيفة "الرأي العام" الكويتية، قال ملك اردني "ما تحدثنا فيه عن الهلال الشيعي حمله البعض في ايران اكثر مما يحتمل وجرى تفسيره على غير ما اردنا".
واضاف ان "العراقيين انفسهم هم اصحاب الحق في تقرير مستقبلهم من خلال المشاركة في الانتخابات بعيدا عن اي تدخل خارجي قد يفرز حكومة تمثل فئة على حساب فئة اخرى".
وكان الملك عبد الله الثاني اتهم ايران الشهر الماضي بمحاولة التأثير على الانتخابات في العراق من اجل اقامة "هلال" في المنطقة يمتد من العراق الى لبنان.
ورفضت ايران التي تؤكد باستمرار عدم تدخلها في الشؤون الداخلية للعراق، هذه الاتهامات وقرر وزير خارجيتها كمال خرازي مقاطعة اجتماع دول الجوار للعراق يعقد اليوم الخميس في عمان.
وقال الملك عبد الله "لا يمكن ان نكون باي شكل من الاشكال ضد الشيعة ونحن حريصون على ان يبقى السنة والشيعة معا كما كانوا دائما".
واضاف "نتوقع ان تبادر كل التيارات الدينية والحزبية والسياسية للمشاركة في الانتخابات"، معتبرا ان "دعوة البعض الى مقاطعة الانتخابات ليست في صالح العراق".