العاهل الأردني: بمساعدة واشنطن سنحقق السلام في الشرق الأوسط

'المنطقة تضم 350 مليون مستهلك ونمو اقتصادي غير مسبوق'

عمان - اكد العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني السبت امكانية تحقيق السلام في الشرق الاوسط بمساعدة الولايات المتحدة، داعيا الشركات الاميركية الى الاستثمار في بلاده.

وقال الملك عبد الله في كلمة في افتتاح ملتقى الاعمال الاردني الاميركي الاول بمشاركة 150 شخصية اقتصادية من كبريات الشركات العالمية، ان "الاردن ملتزم بالعمل من اجل مستقبل افضل وهو ما قاد جهودنا الى العمل المتواصل من اجل تحقيق السلام في المنطقة".

واضاف "بمساعدة الولايات المتحدة الاميركية سننجح في ذلك ويدفعنا ايماننا بالمستقبل ايضا للتصميم على الترحيب بالمشروعات والفرص ولكننا لا نستطيع تحقيق ذلك بمفردنا فنحن بحاجة الى شركاء لبناء ازدهار مستدام في الاردن والمنطقة".

واوضح "يجب ان لا تثنينا الاضطرابات التي حدثت في الشرق الاوسط هذا العام عن النظر الى ما توفره المنطقة من فرص، وهي المنطقة التي تضم 350 مليون مستهلك وموارد استراتيجية رئيسة وفرصة للتواصل مع ثلاث قارات ونمو اقتصادي غير مسبوق وقدرات هائلة اخرى".

وتابع ان "الشركات العالمية التي ستبادر للعمل المبكر معنا ستبعث برسالة تؤكد حسن النوايا وهي الرسالة التي سيتم التقاطها على امتداد المنطقة واتمنى ان تكونوا من بين من يأخذ زمام المبادرة".

والتقى العاهل الاردني الثلاثاء في واشنطن الرئيس الاميركي باراك اوباما الذي دعا الخميس في خطاب حول الشرق الاوسط الى اقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سياده ضمن حدود 1967.

وعبر وزير الخارجية الاردني ناصر جودة الجمعة عن ترحيبه بما جاء في خطاب اوباما، معربا عن أمله بأن يتبع ذلك "اجراءات ملموسة وفورية" للوصول لاتفاق عاجل حول الحدود والأمن.