العالم الغارق بالازمات يأمل بالتنفس على يدي اوباما

أفعالا لا اقوالا

باريس - رحبت الصحف العالمية في لندن وباريس وسيدني وبكين وطوكيو على غرار الصحافة الاميركية الثلاثاء بالتنصيب "التاريخي" لباراك اوباما الرئيس الـ44 للولايات المتحدة، مشددة على ارادة التغيير في عالم مليء بالازمات.

وكتبت "نيويورك تايمز" على موقعها على شبكة الانترنت "الرئيس اوباما يعد باميركا متجددة"، في اشارة الى "لحظة تنصيب تاريخية". وخصصت الصحيفة على غرار الصحف الاميركية كافة قسما لتنصيب اول رئيس اسود للولايات المتحدة.

وعنونت صحف لوس انجليس تايمز وشيكاغو تريبيون "اوباما رئيسا". وذكرت الاخيرة وهي الناطقة باسم معسكر اوباما "عصر جديد من المسؤولية"، وهي احدى الافكار الاساسية التي طرحها اوباما في خطاب القسم الذي دام قرابة 18 دقيقة والقاه السيد الجديد للبيت الابيض على ادراج الكابيتول امام حوالي مليوني شخص.

واشارت الصحيفة الى ان قسما كبيرا من الخطاب يمكن قراءته في العمق، هو انتقاد حاد لولايتي الرئيس جورج بوش. وقالت ان "اوباما وعد بعصر جديد من المسؤولية، واصفا الفترة الماضية باللامسؤولية (...) موجها اتهاما شاملا للفترة الماضية".

ولاحظت "وول ستريت جورنال" ان اوباما "حث الاميركيين على الوحدة في وجه عواصف الحرب والركود"، في عنوان نشرته على بعد سنتمترات من جدول خاص بتداولات وول ستريت يظهر تراجع اسهم داو جونز بنسبة 4% وناسداك بحوالي 6%.

واشادت صحيفة "تشاينا ديلي" الرسمية الاربعاء بارث ادارة الرئيس السابق جورج بوش في العلاقات الصينية الاميركية وتساءلت عن طبيعة هذه العلاقات في عهد باراك اوباما.

وتابعت الصحيفة في افتتاحية "نظرا للتطلعات الشعبية الى القطيعة مع سنوات بوش، يتساءل كثيرون، بل للدقة يشعر كثيرون بالقلق من ان يتجاهل الرئيس الجديد التقدم الذي انجز على صعيد العلاقات الثنائية".

وشددت صحيفة اساهي شيمبون اليابانية (وسط) على "الامل الساطع" في تجسيد وصول اوباما الى الرئاسة.

وقالت "ما ينتظره الناس من اوباما ابعد من الخطابات الرنانة، هو النتائج". وتابعت ان "العالم ينتظر ليرى ما ستكون عليه الحكومة الجديدة لاوباما".

الصحافة الفرنسية من جهتها شددت صبيحة الاربعاء على الامل الذي ولده وصول اوباما الى الحكم اذ اعتبرت صحيفة ليبراسيون (يسار) ان اوباما فرض نفسه "رئيسا للازمة، مطلقا عصر المسؤولية" في خطاب القسم.

وعنونت صحيفة الفيغارو (يمين) صفحتها الاولى "لنعيد بناء اميركا" مستعيدة الدعوة التي اطلقها السيد الجديد للبيت الابيض للاميركيين.

وفي مقال بعنوان "اخيرا بدأت المصاعب"، اكدت الصحيفة ان باراك اوباما سوف يتحمل "عبء مجابهة الركود الاقتصادي للولايات المتحدة الاميركية وانهيار الاقتصاد العالمي".

وشددت الصحافة البريطانية بغالبيتها على الامل بالتجديد، بل "التغيير" في اشارة الى نهج ادارة بوش.

وذكرت صحيفة الغارديان ان "العمل بالتغيير بدأ الان"، بينما اعتبرت "فايننشال تايمز" ان باراك اوباما "اوحى بان قائدا جديدا قد ولد".

ورددت الصحف الاسترالية اقوال رئيس الوزراء كيفن راد الذي راى ان "باراك اوباما يجسد الامل في هذا الوقت"، في اشارة لضرورة اعادة بناء الاقتصاد الاميركي الذي سيشكل "عبئا كبيرا لرجل كبير".