العادات السيئة قد تفيد الصحة أحيانا

رغم ذلك، التحذير واجب من أضرار التدخين

واشنطن - اكتشف الباحثون في كلية هارفارد الأمريكية للصحة العامة أن العادات السيئة المعروفة بضررها على القلب والجسم بشكل عام, كالتدخين والإكثار من القهوة والكافيين, ليست سيئة تماما على الصحة, لا سيما بعد أن أظهرت الدراسة الجديدة أن المدخنين وعشاق القهوة أقل عرضة للإصابة بمرض الشلل الرعاشي أو ما يعرف بالباركنسون.
وأوضح الباحثون أن الشلل الرعاشي هو مرض عصبي تقدمي, يؤثر بصورة رئيسة على الحركة ويعيش حوالي 1.5 مليون مصاب بالمرض في الولايات المتحدة حيث يتم تشخيص حوالي 50 ألف حالة مرضية سنويا منوهين إلى أن أسباب الإصابة بمرض الباركنسون لم تتضح بعد ولا يتوافر له علاج شافي حتى الآن.
ووجد الباحثون بعد مراجعة وتحليل 48 دراسة سابقة, لتحديد معدلات الإصابة بالباركنسون بين المدخنين ومحبي القهوة, أن خطر الشلل الرعاشي انخفض بين المدخنين بنسبة 60 في المائة مقارنة بمن لم يدخنوا مطلقا, كما لاحظوا أن معدلات الإصابة بهذا المرض قلت حيثما زاد التعرض للتدخين.
وتبيّن للباحثين بعد تحليل 12 دراسة سابقة حول إصابات الباركنسون وشرب القهوة, وجود انخفاض في خطر المرض بنسبة 30 في المائة بين الأشخاص المعتادين على شرب القهوة, وقد زاد هذا الانخفاض بحوالي 10 في المائة مع كل فنجان قهوة إضافي يتم تناوله يوميا.
وقال هؤلاء في الدراسة التي نشرتها مجلة "أحداث العلوم العصبية" أن قيمة هذا الانخفاض تختلف عند النساء والرجال , لذلك فان هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات على السيدات لتحديد آثار الكافيين على خطر إصابتهن بمرض الشلل الرعاشي.
وفي الوقت ذاته, شدد العلماء على أن التدخين يعتبر تهديدا خطيرا على صحة الإنسان, ويأملون أن يساعد الكشف عن آليات التدخين أو الكافيين في تقليل خطر الشلل الرعاشي, في تطوير علاجات أو أساليب وقائية فعالة ضد المرض.(ق.ب.)