العاجي توريه يودّع الملاعب الدولية

مدين باعتذار لغوارديولا

مانشستر (المملكة المتحدة) - أعلن لاعب الوسط العاجي يحيى توريه افضل لاعب في افريقيا اربع مرات اعتزاله كرة القدم دوليا الثلاثاء.

وقال توريه (33 عاما)، لاعب مانشستر سيتي الانكليزي، ان قرار اعتزاله بعد خوض 113 مباراة دولية كان بالغ الصعوبة.

وقال توريه في حسابه على موقع تويتر "كتابة هذه التغريدة كانت ربما اصعب مباراة في حياتي".

واضاف: "بعد 14 سنة على اعلى المستويات مع ساحل العاج، انا متأكد من انه الوقت المناسب للاعتزال! بلوغي الثالثة والثلاثين، ضغوط التمارين وكثرة المباريات ليست الاسباب التي دفعتني الى الاعتزال".

من جهة اخرى اكد مدرب مانشستر سيتي الاسباني بيب غوارديولا انه لن يشرك لاعب الوسط العاجي يابا توريه في اي مباراة في صفوف فريقه قبل ان يعتذر عن تصريح اطلقه وكيل اعماله ديميتري سيلوك.

وكان سيلوك اعتبر بان غوارديولا "اذل" توريه بعدما قرر عدم تسجيله رسميا في صفوف الفريق المشارك في دوري ابطال اوروبا هذا الموسم، موضحا انه في حال لم يحرز مانشستر سيتي اللقب القاري يتعين على غوارديولا الاعتذار لموكله.

وفي مؤتمر صحافي الثلاثاء عشية مباراة فريقه ضد سوانسي سيتي في مسابقة كأس الرابطة الانكليزية رد غوارديولا بقوة بقوله "يتعين على توريه الاعتذار لزملائه، للنادي، واذا لم يفعل فانه يلعب اي مباراة".

وكشف "المدرب يجب ان يقوم بعمله، واذا كان لديه (اللاعب) اي مشكلة يجب ان يتكلم مع المسؤولين في النادي، لكن ما حصل انه في اليوم التالي قام مدير اعماله بالتصريح لوسائل الاعلام، لم يكن يايا يملك الشجاعة للاتصال بي".