الظواهري يدعو مقاتلي العراق للوحدة

ظهور دوري للظواهري

دبي - دعا أيمن الظواهري نائب زعيم تنظيم القاعدة في تسجيل صوتي أذيع على موقع على الانترنت الاحد مقاتلي العراق للوحدة وحث الاسلاميين الفلسطينيين على عدم التعاون مع السلطة الفلسطينية.
وحث المتحدث في التسجيل "المجاهدين في فلسطين" على عدم إعطاء الشرعية "للعلمانيين" أو المشاركة في تجمعاتهم التي تتعارض مع المباديء الاسلامية.
وأضاف "أوجه التهنئة لامير دولة العراق الاسلامية الشيخ المجاهد أبي عمر البغدادي وجميع المجاهدين الابطال... وأدعوهم للوحدة والاجتماع على قلب رجل واحد امتثالا لامر الله ورسوله".
ووصف الرئيس المصري حسني مبارك بأنه "خائن" وقال "أهنئ إخواني القابعين في سجون مبارك الخائن"، فيما يبدو إشارة إلى حملات الاعتقال الواسعة التي شنتها السلطات المصرية مؤخرا على أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين.
كما وجه الرجل الثاني في تنظيم القاعدة انتقادات لاذعة للحكومة السعودية واتهمها بإعطاء أوامر للمواطنين السعوديين بخدمة "القوات الصليبية التي تقصف المسلمين في أفغانستان والعراق وإعطائهم أوامر بالاعتراف بإسرائيل والتخلي عن فلسطين".
وتعهد بالعمل على إطلاق سراح الأسرى المعتقلين في قاعدة غوانتانامو الأميركية وسجن أبو غريب في العراق "ما دام حيا".
ودعا في تسجيله "جماعات المجاهدين" في العراق إلى الوحدة، قائلا "أوجه التهنئة لأمير دولة العراق الإسلامية الشيخ المجاهد أبي عمر البغدادي وجميع جماعات المجاهدين الأبطال الذين يجاهدون دفاعا عن عراق الخلافة وادعوهم للوحدة والاجتماع على قلب رجل واحد".
ولم يشر الظواهري إلى إعدام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين فجر أمس، مما يعني أن رسالته سجلت قبل الإعدام.
ودعا الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري في تسجيل صوتي نشر على الانترنت الاحد، "المجاهدين في فلسطين" الى عدم الاعتراف بالسلطة الفلسطينية والعمل معها، موجها انتقادات لاذعة لرئيسها محمود عباس.
وقال الظواهري في التسجيل الذي نشر بمناسبة عيد الاضحى "فلا تعترفوا لهم بشرعية ولا تسايروهم في دينهم العلماني ولا تشاركوهم في مجالسهم النابذة للشريعة" في اشارة الى اركان السلطة الفلسطينية.
واضاف "كيف يمكن ان يكون محمود عباس اخا لنا، كيف يمكن ان يكون محمد دحلان (المسؤول في حركة فتح) اخا لنا وقد نمت لحومهما برشاوى اليهود ومنح الامريكان".
واضاف "اخواني المسلمين في فلسطين تذكروا دائما انكم مجاهدون في سبيل الله".
الى ذلك، دعا الظواهري "جماعات المجاهدين" في العراق الى الوحدة.
وقال في هذا السياق "اوجه التهنئة لامير دولة العراق الاسلامية الشيخ المجاهد ابي عمر البغدادي وجميع جماعات المجاهدين الابطال الذي يجاهدون دفاعا عن عراق الخلافة وادعوهم للوحدة والاجتماع على قلب رجل واحد".
الى ذلك، اكد الظواهري ان الولايات المتحدة "هزمت" في العراق وافغانستان مضيفا "اسال الله ان نراها (الهزيمة) قريبا في فلسطين".
واعتبر ان "تلك الهزيمة (..) لم تات بالانتخابات البرلمانية ولا بفتاوى التسول ولا بصفقات تجار الدين في كابول وبغداد بل جاءت بالدماء والاستشهاد وعذاب الاسر وبجهد المهاجرين والانصار".
وقال الظواهري ان سبب هذه الهزيمة هو "اصرار (المجاهدين) على عدم التفرقة بين العدو الغازي وعملائه المحليين ولم يقولوا هذا دم وطني وذاك دم اجنبي".
كما هنأ الظواهري بمناسبة عيد الاضحى "المجاهدين" في كشمير والشيشان واندونيسيا والفيليبين والصومال والجزائر واليمن، والسجناء "في سجون آل سعود" و"سجون (الرئيس المصري حسني) مبارك".
وعلى صعيد آخر، اعتبر ان تمسك المسلمات بالحجاب هو في صلب "معركة الاسلام ضد الحملة الصليبية".
وقال في هذا السياق "اهنئ كل مسلمة تحافظ على حجابها وعفتها في وجه الحملة الصليبية الشرسة على الحجاب الذي يفضح تهتكهم وسقوطهم وانحطاطهم".
واضاف "انها بتمسكها بحجابها ودينها جندية في معركة الاسلام ضد هذه الحملة الصليبية الصهيونية واعوانها".
وكان الظواهري ظهر في تسجيل مصور بثته قناة الجزيرة في العشرين من كانون الاول/ديسمبر، وتوعد بضرب الاميركيين في بلادهم طالما استمروا "بضربنا في بلادنا" وانتقد حركة المقاومة الاسلامية (حماس) بدون ان يسميها لدخولها اللعبة السياسة واعترافها بشرعية الرئيس محمود عباس.