الظواهري: القاعدة قصمت ظهر اميركا في العراق

باريس - من حبيب طرابلسي
ثالث ظهور للقاعدة خلال اسبوع

قال أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في تسجيل مصور بث على الانترنت في ساعة متأخرة الجمعة ان "عمليات المجاهدين كشفت الخيبة وقصمت ظهر الاميركان في العراق".

وقال الظواهري ان القاعدة في العراق وحده نفذت "800 عملية استشهادية خلال ثلاث سنوات بالاضافة الى انتصارات المجاهدين الاخرين وهذا ما قصم ظهر اميركا في العراق".

واضاف ان اميركا وبريطانيا وحلفاءهما لم يجنوا شيئا سوى الخسائر والكوارث وسوء الحظ.

وقتل نحو 2400 جندي أمريكي في العراق منذ الغزو الذي قادته امريكا عام 2003 ويعد أبريل نيسان حتى الآن أدمى شهور السنة بالنسبة للقوات الامريكية.

ودعا الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري الشعب والجيش الباكستاني الى اسقاط نظام الرئيس برويز مشرف، في ثالث شريط فيديو خلال اسبوع لتنظيم القاعدة الذي كثف حملته الدعائية.
وقال بيان صاحب التسجيل المصور إن هذا التسجيل تم في الجزء الاخير من شهر ربيع الاول الذي انتهى يوم الجمعة.
ففي "رسالة الى اهل باكستان" سجلت بعد الذكرى الثالثة لسقوط النظام العراقي في 9 نيسان/ابريل 2003، يظهر الظواهري بعد ايام من ظهور زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين ابو مصعب الزرقاوي الذي اثار مفاجأة الثلاثاء بظهوره في شريط فيديو عرض على الانترنت وبوجه مكشوف.
وفي اول ظهور له، توعد الزرقاوي الذي رصدت الولايات المتحدة 25 مليون دولار للقبض عليه، بالحاق الهزيمة بالاميركيين، وذلك بعد ايام من الاتفاق على تشكيل الحكومة العراقية.
وقبل ذلك بيومين، وجه زعيم القاعدة اسامة بن لادن في 23 نيسان/ابريل رسالة في شريط فيديو عرضته قناة الجزيرة القطرية حيث اعتبر ان حصار حكومة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) عبر قطع المساعدات المالية عنها بعد فوزها في الانتخابات يؤكد وجود "حرب صليبية صهيونية ضد المسلمين". كما دعا بن لادن الى "حرب طويلة" في اقليم دارفور، في السودان.
اما الظواهري فحمل على مشرف الذي وصفه بـ"المجرم الخائن المرتشي" داعيا الشعب الباكستاني الى اسقاطه.
وقال الظواهري في شريط الفيديو الذي بثه موقع اسلامي على الانترنت "اتوجه بخطابي الى الشعب الباكستاني للاطاحة بهذا المجرم الخائن المرتشي. وليعلموا ان مشرف قد اعد العدة للهرب للخارج عند انتصار الثورة الشعبية حيث يتمتع بحساباته السرية".
واضاف "ولذا، فاني ادعو كل ضابط وجندي في الجيش الباكستاني لعصيان اوامر قيادته بقتل المسلمين في باكستان وافغانستان".
واستعرض الظواهري ما اسماه "المصائب التي جلبها مشرف واعوانه على باكستان" واولها حسب تعبيره "محاربة مشرف للاسلام في باكستان وثانيها تهديد مشرف للامن القومي في باكستان ومشرف هو الذي وضع البرنامج النووي الباكستاني تحت الاشراف الامريكي وبالتالي اليهودي والهندي".
وتابع "اود ان احدثكم عن المصير المظلم الذي يدفع اليه مشرف الخائن باكستان، لا ريب ان باكستان واحدة من اهم البلاد المستهدفة في هذه الحملة الصليبية الاستعمارية الجديدة وفي هذا السياق تبدو الهند المرشحة الفضلى لتنفيذ المخطط الصهيوني الصليبي لاذلال باكستان واضعافها وتمزيقها وقد كانت زيارة بوش الاخيرة في اوائل مارس لباكستان من اكبر الادلة على ذلك حيث اعطى دفعة قوية لبرنامج الهند النووي بينما وزع الاوامر والتكاليف في باكستان".
ووقع الرئيس الاميركي جورج بوش مع نيودلهي في 2 اذار/مارس اتفاقا للتعاون النووي في المجال السلمي، في حين ترفض واشنطن معاملة دول اخرى بالمثل، مثل باكستان.
كما حمل الظواهري بالاضافة الى الولايات المتحدة وبريطانيا، على انظمة العراق والاردن والسعودية ومصر.
وقال "في الذكرى الثالثة للغزو الاميركي للعراق لم تجن امريكا وبريطانيا وحلفاؤهما الا الخسائر والكوارث والمصائب فجماعة قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين وحدها قامت بثمانمئة عملية استشهادية في ثلاث سنوات بالاضافة الى تضحيات غيرها من المجاهدين".
واضاف الظواهري وهو مصري الجنسية، "ان تضحيات المجاهدين الابطال، قد كشفت طائفة الخونة المنتسبين زورا للمسلمين، هؤلاء في العراق واولئك المنتسبون لبني هاشم في الاردن، واضرابهم في الجزيرة الذين يجيزون الاعتراف باسرائيل والصلح معها، واشباههم في مصر الذين يعينون فرنسا على المسلمات المحجبات ويستقبلون السفير الاسرائيلي في الازهر الشريف".