الظهيرة.. التوقيت الآمن لمباريات الدوري المصري

لاستعادة وهج الرياضة المصرية

القاهرة - قررت لجنة أندية الدوري المصري لكرة القدم إقامة مباريات الموسم الجديد 2013 / 2014 الذي سينطلق يوم 26 ديسمبر/كانون الأول ظهرا.

وقال كمال درويش رئيس لجنة أندية الدوري لوكالة الأناضول، إنه سيتم إقامة مباريات مسابقة الدوري المصري ظهراً لتخفيف الأعباء على وزارة الداخلية في تأمين مباريات البطولة وتفاديا لأعمال الشغب.

وقررت لجنة الأندية الأسبوع الماضي إقامة مباريات الدور الأول من مسابقة الدوري في غياب الجماهير لدواعٍ أمنية، بالإضافة إلى عدم إقامة مباريات الموسم الجديد خلال يوم الجمعة من كل أسبوع، بسبب زخم الأحداث السياسية والمظاهرات التي يشهدها هذا اليوم.

وتضم المجموعة الأولى أندية: الأهلى، إنبى، سموحة، الداخلية، الاتحاد، الرجاء، المقاولون العرب، المقاصة، الجونة، الإنتاج الحربي، غزل المحلة.

بينما تضم مجموعة الزمالك الثانية أندية: الإسماعيلي، المصري، القناة، بتروجت، المنيا، اتحاد الشرطة، تليفونات بني سويف، وادي دجلة، حرس الحدود، طلائع الجيش.

وطالبت وزارة الداخلية المصرية بإقامة مباريات الدوري في وقت الظهيرة.

واشترط مسئولو الداخلية للموافقة على عودة الدوري على اتحاد الكرة ووزارة الرياضة خلال جلسات المفاوضات أن تقام المباريات في الثانية عشر ظهرا أو الواحدة ظهرا.

ويأتي طلب الداخلية بإقامة المباريات في هذا التوقيت لإزالة جزء من الأعباء الأمنية، خاصة مع تواجد الطلبة في الكليات والمدارس، باعتبارهم الجزء الأكبر من جمهور كرة القدم.

وتخشى وزارة الداخلية من أعمال شغب تهدد بتوقف المسابقة بعد انطلاقها.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قرر يوم 14 يوليو/ تموز، إلغاء مسابقة الدوري لموسم 2012/ 2013، التي بدأت في غياب الجماهير، حيث أعلنت وزارة الداخلية آنذاك صعوبة تأمين الملاعب التي ستقام عليها المباريات، جراء عدم استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد.

ومنذ عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي 3 يوليو/الماضي، تشهد مصر اضطرابات أمنية واشتباكات سقط فيها قتلى وجرحى.