الطلاق لا يؤثر بشكل كبير على الاطفال

ثمة ايجابيات لابتعاد احد الوالدين

لندن- كشفت دراسة اميركية بان سلبيات الطلاق لا تؤثر بشكل كبير على الاطفال.
وقالت الدراسة التي اجرتها مافيس هيثيرينتون على 1400 عائلة بان 75 الى 80 بالمائة من اطفال والدين مطلقين يؤدون عملهم بشكل طبيعي في حياتهم اليومية فيما اضافت الدراسة ان 20 الى 25 بالمائة من هؤلاء الاطفال كانوا محبطين وغير اجتماعيين ولا يتحملون اي مسؤولية ومتهورين مقارنة بعشرة بالمائة من اطفال عائلة مستقرة.
وقالت هيثيرنتون بان دراستها تتعارض مع الاعتقاد الشائع بين معظم الاطباء النفسيين والاباء بان الطلاق يؤثر على الاطفال مشيرة الى ان الكثير من البحوث التي تم نشرها عن الطلاق تبالغ في التأثيرات السلبية التي يسببها الطلاق متجاهلين تأثيراتها الايجابية التي قد تحدثها بعض الاحيان.
واضافت الدراسة ان معظم النساء المطلقات يستطعن توفير القوة والترابط التي يحتاجها الاطفال في نموهم الطبيعي.