الطعام المتوسطي يطيل العمر

غذاء صحي كامل الأوصاف

واشنطن - يؤدي اتباع نظام غذائي "متوسطي" مرفق بتمارين رياضية الى خفض اهم اسباب الوفاة لدى الذين تفوق اعمارهم السبعين عاما بنسبة 60% وفقا لدراسة اجريت في اوروبا ونشرت نتائجها في الولايات المتحدة.
واوضح الدكتور كيم كنوبس من جامعة فاخينين الهولندية الذي اشرف على هذه الدراسة التي نشرتها "جورنال اوف اميركان ميديكال اسوسياشن/جاما" ان البحث شمل 2339 شخصا (1507 رجال و832 امرأة) من غير المدخنين الذين يتمتعون بصحة جيدة ويتناولون الكحول باعتدال ويمارسون نشاطا جسديا وضعوا تحت المراقبة لفترة عشرة اعوام في 11 دولة اوروبية.
وقام الباحثون بدراسة تأثير النظام الغذائي "المتوسطي" الذي يرتكز على الفاكهة والخضار وزيت الزيتون والسمك، والمرفق بتمارين رياضية على خفض ابرز اسباب الوفيات لدى المسنين مثل السرطان وامراض القلب والشرايين.
واظهرت الدراسة ان الامراض المرتبطة بالقلب والشرايين انخفضت بنسبة 65% لدى اولئك الذين يقومون بتمارين رياضية لمدة ثلاثين دقيقة على الاقل في اليوم.
كما ساهم النظام الغذائي المتوسطي لدى 180 من الذين يعانون من السمنة (99 رجلا و81 امرأة) بعد اكثر من سنتين، في "خفض كبير للوزن لدى المجموعة بكاملها وانخفاض معدل ضغط الدم والسكر والكولستيرول والتريغليسيريد لديهم، وكذلك الى زيادة معدل الكوليستيرول المفيد" كما قالت كاترين اسبوسيتو من جامعة نابولي.
وهذه الدراسة الاخرى التي اجريت في ايطاليا بين حزيران/يونيو 2001 وكانون الثاني/يناير 2004 نشرت ايضا في "جاما" الثلاثاء.
وكان باحثون اميركيون ويونانيون اثبتوا في حزيران/يونيو وجود ارتفاع في معدل العمر بعد دراسة العادات الغذائية لاكثر من 22 الف شخص بين 1994 و1999 في اليونان.