الصين: مدرسة جديدة مقابل كل ميدالية ذهبية

حافز جديد

بكين – أضيف حافز جديد للرياضيين الصينيين للفوز بميداليات ذهبية في دورة بكين الاولمبية وهو مساعدة الأطفال الفقراء في الحصول على مدرسة جديدة.
وقالت مجموعة هاير الصينية المتخصصة في صناعة المستلزمات المنزلية السبت إنها ستبدأ برنامجا لبناء مدرسة ابتدائية واحدة في كل منطقة رعوية فقيرة مقابل كل ميدالية ذهبية تحصل عليها الصين في اولمبياد بكين.
ومنحت الرباعة الصينية تشين شيشيا بلدها أول ميدالية ذهبية السبت في وزن 48 كيلوغراما. وفشلت الرامية دو لي التي رشحت للفوز بأول ميدالية ذهبية في الألعاب الاولمبية في مسابقة بندقية ضغط الهواء من مسافة عشرة أمتار في وقت سابق السبت في إحراز الميدالية وغادرت الميدان وسط دموعها.
وقالت هاير وهي إحدى الشركات الراعية ويقع مقرها في مدينة شينجداو الساحلية التي تستضيف منافسات الشراع في الاولمبياد إنها ستتبرع من خلال "مشروع الأمل" وهو مشروع خيري صيني لتحسين مستوى التعليم في المناطق الفقيرة من البلاد.
وبينما يتاح التعليم الابتدائي مجانا لجميع الأطفال في الصين يتباين مستوى المدارس من منطقة لأخرى ولا يستطيع الكثير من أولياء الأمور الفقراء تحمل النفقات المتعددة التي تفرضها المدارس.
وتسلطت الأضواء على حالة العديد من الأبنية المدرسية حين ضرب زلزال مدمر مقاطعة سيشوان في الجنوب الغربي في مايو/ايار الماضي وقتل 70 ألف شخص.
وكان العديد من الضحايا من الأطفال الذين انهارت مدارسهم فوق رؤوسهم ويلقي أولياء الأمور باللائمة على رداءة المواد المستخدمة وتراخي إجراءات التحقق من السلامة.