الصين ثاني أعظم فتوحات 'حرب النجوم'

ديزني تجني اكبر ارباحها اليومية بثاني سوق عالمية لصناعة السينما

لوس أنجليس (كاليفورنيا) - قالت شركة والت ديزني السبت إن فيلمها "ذا فورس أويكنز" أحدث أجزاء سلسلة أفلام "حرب النجوم-ستار وورز" حقق رقما قياسيا في الصين بإيرادات قدرها 33 مليون دولار من مبيعات التذاكر في أول أيام عرضه في ثاني أكبر سوق للأفلام في العالم.

ويمثل الرقم أكبر إيرادات يومية على الإطلاق لشركة ديزني في الصين وأكبر إيرادات لفيلم في يوم سبت في تاريخ هذه الصناعة بالصين.

وأصبح الفيلم وهو سابع أجزاء سلسلة حرب النجوم لجورج لوكاس أعلى الأفلام إيرادات على الأطلاق في أميركا الشمالية وسجل أرقاما قياسية في أنحاء أخرى من العالم.

وأعلنت الشركة المنتجة أن مبيعات التذاكر على مستوى العالم بلغت الخميس 1.6 مليار دولار كما ستنشر أحدث أرقامها الأحد.

ومن المتوقع أن تساعد الصين في تحديد ما إذا كان فيلم "فورس أويكنز" سيتفوق على فيلم "أفاتار" كأعلى فيلم في تاريخ السينما الأميركية من حيث الإيرادات بعدما جنى 2.8 مليار دولار في ديسمبر/كانون الأول.

وحطّم "ستار وورز: ذي فورس إويكنز"، وهو السابع في السلسلة الفضائية، الكثير من الأرقام القياسية منذ بدء عرضه في اسبوعين قبل نهاية العام 2015.

وهو من بطولة نجوم بدايات السلسلة هاريسون فورد ومارك هامل وكاري فيشر، ومجموعة من النجوم الجدد والمخضرمين.

وساهم الجزء الجديد من سلسلة "ستار وورز" (حرب النجوم) في إنعاش قطاع السينما في أميركا، الذي تراجعت إيراداته بنسبة 5 في المئة الى 10.4 بليون دولار عام 2014، مقابل ارتفاع عالمي بنسبة 1 في المئة.

والى حد الان، حطم الفيلم الرقم القياسي للإيرادات في أميركا الشمالية ليتفوق على فيلم "أفاتار"، بحسب شركة والت ديزني.

وتجاوز "صحوة القوة" الرقم القياسي السابق لمبيعات أول يوم عرض في الولايات المتحدة وكندا والتي سجلت باسم النسخة الأخيرة من "هاري بوتر" في 2011 التي جنت إيرادات بلغت 43.5 مليون دولار.

وسجل الفيلم رقماً قياسياً خلال عطلة عيد الميلاد في الولايات المتحدة وحقق 49.3 مليون دولار، وهو الأعلى في تاريخ ايرادات اميركا خلال هذه الفترة.

وتجاوز

الجزء الجديد عتبة البليون دولار من العائدات العالمية، بعد 12 يوماً على بدء عرضه، محطماً بذلك رقماً قياسياً، كما أعلنت استوديوات ديزني المنتجة له.

وقالت الشركة في بيان، أن "ذي فورس أويكنز" حقق عائدات استثنائية مقدارها 286.8 مليون دولار في العالم في عطلة نهاية الأسبوع الثانية له في القاعات، متجاوزاً الأحد عتبة البليون دولار في فترة قياسية من 12 يوماً.

وتتوزع عائدات الجزء السابع من هذه السلسلة الخيالية العلمية مناصفة تقريباً بين أميركا الشمالية (545 مليون دولار) وبقية العالم (546 مليوناً).

وهو سلب أيضاً هذا الرقم القياسي من فيلم "جوراسيك وورلد"، الذي تخطى عتبة البليون دولار من العائدات خلال 13 يوماً في حزيران/يونيو.

واصبح فيلم "حرب النجوم: صحوة القوة" أكثر الأفلام تحقيقا للأرباح في المملكة المتحدة في عام 2015 بعد 16 يوما فقط من طرحه في دور العرض السينمائية، إذ بلغت مبيعات التذاكر 94.06 مليون جنيه استرليني، متفوقا بذلك على فيلم "طيف" الذي حقق 93.5 مليون جنيه استرليني.