الصين تكتشف اجهزة تنصت أميركية داخل طائرة زيمين

الحادث أثار غضب الرئيس الصيني

بكين - نقلت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية عن مسؤولين صينيين السبت ان اجهزة مكافحة التجسس الصينية عثرت على اكثر من 20 نظام تنصت اخفيت داخل طائرة بوينغ-767 سلمتها الولايات المتحدة ومخصصة للرئيس الصيني جيانغ زيمين.
وقال خبراء عسكريون صينيون للصحيفة ان المعدات التي اكتشفت داخل الطائرة مصغرة جدا وفائقة التطور وليس لها اي علاقة بمعدات التنصت المتوافرة للاستخدام العام.
واخفيت هذه المعدات التي كان يفترض ان تنقل معطياتها عبر القمر الاصطناعي تحت زخرفة المقصورة. واوضحت الصحيفة انه تم العثور على احدى المسجلات في المراحيض واخرى فوق السرير المعد للرئيس الصيني.
وتنبه الصينيون الى حصول اصوات صفير مرتفعة على متن الطائرة خلال تجربتها في ايلول/سبتمبر بعد تسليمها من قبل الولايات المتحدة.
وقالت الصحيفة ان ذلك اثار غضب الرئيس الصيني في وقت حساس حيث سيزور الرئيس الاميركي جورج بوش بكين في شباط/فبراير لعقد قمة ثنائية بعد 30 عاما على القمة التاريخية بين ماو تسي تونغ وريتشارد نيكسون.
وكتبت الصحيفة ان الطائرة جمعت في مصانع بوينغ في سياتل لكن التجهيزات الداخلية اجرتها شركة اخرى في الولايات المتحدة بدون اعطاء المزيد من التفاصيل.
وقد سلمت في اب/اغسطس وتوقفت لفترة قصيرة في هونولولو.
وذكرت "فايننشال تايمز" ان القضية اثارت بلبلة في الصين حيث فتح تحقيق لتحديد امكانية وجود اهمال لدى الادارات التي امرت بشراء الطائرة فيما تم توقيف عشرين ضابطا في سلاح الجو للاستجواب.
وقال مسؤول كبير في بوينغ ردا على اسئلة الصحيفة انه لم يسمع ابدا اي حديث عن العثور عن معدات التجسس هذه.
وتعود اخر قضية تجسس صينية-اميركية الى نيسان/ابريل الماضي حين اصطدمت مقاتلة صينية من طراز اف-8 بطائرة تجسس اميركية فوق بحر الصين ما ادى الى مقتل الطيار الصيني وارغم الطائرة الاميركية على الهبوط اضطراريا في الاراضي الصينية.