الصين تطلق مركبة فضائية بدون ملاحين

طموح الصين الفضائي بلا حدود

بكين - قالت الصين الثلاثاء أنها أطلقت مركبة فضائية بدون ملاحين هي الثالثة من نوعها في إطار سعيها لوضع رواد صينيين في الفضاء بحلول عام 2005 على أكثر تقدير.
وشاهد الرئيس جيانج زيمين عملية إطلاق المركبة شينزهو (السفينة السحرية) على متن صاروخ لونج مارش (المسيرة الطويلة) من قاعدة أبحاث الفضاء في جيكوان بشمال غرب الصين.
وتحمل المركبة على متنها حيوانات وأنسجة بشرية وأجهزة ودمى لملاحين بغية إجراء تجارب تهدف إلى تحسين إجراءات السلامة للرواد الصينيين الذين سيتم إطلاقهم في غضون ثلاثة أعوام، طبقا لما تقوله الحكومة رسميا وإن كانت صحيفة الشعب اليومية قد أكدت أنه من الممكن أن يتم ذلك في نهاية هذا العام أو بداية عام 2003.
وستقوم المركبة أيضا بإجراء تجارب فلكية وطبيعية تشمل ظروف العيش للآدميين في الفضاء وأسرار قوانين الجاذبية الكونية.
وكانت الصين قد أطلقت أول مركبة فضائية لها واستردتها في تشرين ثان/نوفمبر من عام، 1999 وفي عام 2000 أعلنت برنامجا طموحا يستغرق 20 عاما لبناء "منظومة أرضية-فضائية متكاملة" لاستكشاف الفضاء وإجراء التجارب. ويشمل البرنامج إقامة محطات فضائية.
ويهدف البرنامج إلى تحقيق انتصار جديد للصين عن طريق جعلها ثالث دولة تضع روادا في الفضاء بعد الولايات المتحدة وروسيا.
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة عن الرئيس الصيني قوله بعد مشاهدة عملية إطلاق المركبة الجديدة إن الصين بصدد "فتح آفاق جديدة في استكشاف الفضاء وفي مجال التكنولوجيا".
وقال إن النجاح الذي تحقق يظهر "روح الشعب الصيني المصرة دائما على الوصول إلى مستوى أكبر من القوة".