الصين تستعد لغزو العالم بسياراتها الهجينة

تفوق صيني في انتاج السيارات الهجينة الرخيصة

بكين - بدأ في الصين الاثنين مبيع السيارة الهجينة الصينية الاولى المنتجة بكميات كبيرة في اسواق البلاد، بحسب الشركة المصنعة التي تسعى الى دور ريادي في قطاع السيارات العاملة بالكهرباء والوقود في آن.
والسيارة من انتاج شركة "بيلد يور دريمز" (ابن احلامك) الصينية ومقرها في شنجن جنوب البلاد والمتخصصة في الاصل في القطع الالكترونية والبطاريات. واشترى الملياردير الاميركي وارين بافت 9.9% منها.
وافادت الشركة ان السيارة الكهربائية المزودة بمحرك الدعم العامل بالوقود تباع مقابل 150 الف يوان (اكثر من 16 الف يورو)، وهي الاولى في العالم التي يستطيع المالك اعادة شحنها في المنزل وفي محطات خاصة.
ويمكن للسيارة ان تصل الى سرعة 100 كلم في الساعة عندما تكون بطاريتها مليئة. ويتوقع طرحها في اسواق حوالى 12 مدينة صينية وانتاج 200 الف وحدة منها سنويا. كما يمكن تصديرها اعتبارا من 2010 لا سيما الى الولايات المتحدة.
وصرح رئيس الشركة زانغ شوانفو بحسب وسائل الاعلام الصينية "من خلال سيارة اف 3 دي ام الهجينة، ستحرز بيلد يور دريمز تقدما في سوق السيارات العاملة بالطاقات المتجددة".
وطرحت شركة تويوتا سيارة برايوس الهجينة في اسواق الصين، لكن اف 3 دي ام ستواجه صعوبة في اختراق تلك الاسواق بسبب سعرها، بحسب دوان.
وقال "في البداية، لا اعتقد ان المستهلكين الصينيين سيشترون الكثير منها، لكن بيلد يور دريمز ترغب استخدامهم لرصد توجهات السوق".
واشار المحلل ان تلك الموديلات قد تسمح للشركات الصينية بملء الفجوة بينها وبين منافسيها الاجانب في سوق السيارات التقليدية.