الصين ترفض تقريرا لوزارة الدفاع الاميركية حول قوتها العسكرية

اميركا تعزز نظرية التهديد الصيني

بكين - رفضت بكين الاثنين تقريرا لوزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) اعربت فيه عن قلقها من القوة العسكرية المتزايدة للصين، واتهمت الولايات المتحدة بتعزيز "نظرية التهديد الصيني".
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية جيانغ يو في بيان نشر الاثنين ان "تقرير وزارة الدفاع الاميركية مبالغ فيه ويعتمد على افكار مسبقة عن قوة الصين ونفقاتها العسكرية".
واضافت ان التقرير الذي نشر الجمعة "يواصل نشر 'نظرية التهديد الصيني' منتهكا بذلك وبشكل خطير مبادىء العلاقات الدولية ويشكل تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية الصينية".
وكان البنتاغون عبر في هذا التقرير السنوي حول "القدرة العسكرية للصين" الذي صدر الجمعة وسلم الى الكونغرس، عن قلقه لامتناع بكين عن التزام الشفافية حول نفقاتها العسكرية.
وقال التقرير ان الصينيين يواصلون استراتيجية عسكرية "تتوسع بابعادها البرية والبحرية والجوية من حقل المعركة الحديث الى الفضاء".