الصين الشيوعية تستبدل سيداً برفيق

لم تعد... أيها الرفيق!

بكين - قالت وسائل اعلام صينية انه صدرت توجيهات لسائقي الحافلات وبائعي تذاكرها بتخطي الموروث الشيوعي والتخلي عن كلمة رفيق في التحدث مع الركاب واستبدالها بكلمتي "سيد" او "سيدة".
واستثنت التوجيهات المكتوبة من هذا التغيير كبار السن في العاصمة الصينية بكين الذين مازالوا يرتدون "زي ماو" وهو زي الزعيم الصيني الراحل ماو تسي تونج الذي كان يرتديه فعليا مئات الملايين من المواطنين الصينيين.
وقالت صحيفة بكين يوث ديلي ان الخيار الاخير هو توجيه الحديث الى الركاب كبار السن بعبارة "رفيقي الكبير" او "سيدي الكبير".
وأشار كتيب الارشادات الى ان كلمة رفيق اكتسبت معنى جديدا لدى الجيل الجديد من الطلاب او الركاب صغار السن يشير الى المثلي.
واكتسب الشيوعيون الصينيون عادة اطلاق كلمة رفيق على بعضهم البعض من الاتحاد السوفيتي السابق وأصبحت في وقت ما اجبارية وكان الزعماء يستخدمونها بكثرة في خطبهم.