الصينيون يلجأون للجراحة لتحسين نطقهم للانجليزية!

الشباب الصيني في حاجة شديدة لتعلم الانجليزية.. لكن لسانهم لا يطاوعهم!

هايدلبرج (ألمانيا) - ذكرت مجلة لجراحة التجميل في تقرير لها في وقت سابق هذا الاسبوع أن الصينيين يطلبون من الاطباء القيام بجراحة للسانهم لتحسين قدرتهم على نطق اللغة الانجليزية.
وقال تقرير المجلة التي تصدر دوريا أن الكثيرين من الصينيين يعتقدون خطأ أن زائدة تحت اللسان هي سبب الصعوبات التي تواجههم في تعلم النطق الصحيح للانجليزية.
ونقل المقال عن طبيب بشنغهاي قوله أن رجلا أتى إيه طالبا إجراء تلك العملية في لسانه بعد فشل محاولتين للحصول على تأشيرة للولايات المتحدة، معتقدا أن العملية ستحسن من فرصه في الحصول على التأشيرة.
كما طلبت أم قيام الطبيب بإجراء جراحة للسان ابنتها البالغة من العمر 15 عاما قبل امتحان الانجليزية الشفهي حيث أنها لا تقدر على نطق الراء بشكل صحيح.
غير أن الطبيب رفض بالطبع إجراء العمليتين.
يذكر أن تعلم الانجليزية أخذ يكتسب أهمية أكبر بالنسبة لفرص الشباب الصيني في الحصول على عمل أفضل. وبشكل عام يعاني الصينيين من صعوبة شديدة في نطق الانجليزية بسبب طبيعة نطق الحروف في اللغة الصينية التي تختلف تماما عن اية لغة اوروبية.