الصواريخ العراقية تثير هلعا في الكويت

كويتي يظهر ابتهاجه ببدء الضربات الأميركية البريطانية على العراق

الكويت - تسبب اطلاق ستة صواريخ عراقية على الكويت ردا على الغارات الاميركية عل بغداد في حالة من الهلع في الامارة لم تشهدها منذ حرب الخليج الثانية سنة 1991.
ودوت صفارات الانذار عدة مرات لاعلان خطر وشيك ثم نهاية فترة الخطر. واطلق العراق ستة صواريخ بينها اثنان على الاقل من نوع سكود بحسب وزارة الدفاع الكويتية. وتم اعتراض اثنين منهم بصواريخ باتريوت المضادة للصواريخ ولم تسجل اي اصابات بحسب السلطات الكويتية.
وفي بغداد اكد وزير الاعلام العراقي محمد سعيد الصحاف ان بلاده لم تعد تملك صواريخ سكود دون ان ينفي اطلاق بلاده صواريخ على الكويت.
وتسبب سقوط الصاروخين الاولين في صحراء شمال الكويت حيث يحتشد حوالي 180 الف جندي اميركي وبريطاني على الحدود مع العراق في حالة من الفوضى.
وسارع العسكريون والسكان المدنيون الى وضع الاقنعة الواقية من الغاز وملابسهم المضادة للاسلحة الكيميائية والبيولوجية والنووية.
وخلت شوارع العاصمة الكويتية من المارة في اول ايام عطلة نهاية الاسبوع في الكويت. وهرع الكويتيون الى بعض المحلات التي كانت لا تزال مفتوحة لاقتناء كمامات وملابس الحماية من الغاز ومواد لسد منافذ منازلهم تحسبا لهجوم بيولوجي او كيميائي عراقي.
وقطع التلفزيون الكويتي برامجه لتحذير السكان واصفا الوضع بأنه "خطير جدا" ودعاهم الى البقاء في بيوتهم. وكان جنود كويتيون يجوبون شوارع العاصمة.
وسقط الصاروخان الاولان عند الساعة 07:30 تغ على منطقة المطلاع في شمال الكويت ويزن كل منهما ثلاثة اطنان وكانا محملان برؤوس تقليدية، بحسب وزارة الدفاع.
وشعر سكان العاصمة الكويتية التي تبعد عدة عشرات من الكيلومترات بالهزة التي احدثها الانفجارين.
وتم اعتراض اثنين من الصواريخ من قبل صواريخ باتريوت اميركية. واكد ضابط من قوات مشاة البحرية الاميركية انه تم اعتراض صاروخ من نوع سكود.
وقال المتحدث باسم القوات الاميركية الميجور ديفيد اندرسون ان التحالف رفع مستوى التأهب الى اعلى مستوى.
واكدت السلطات الكويتية في مسعى لطمأنة السكان الذين لا يزالون تحت وقع تأثير حرب الخليج الثانية والخائفين من استخدام الجيش العراقي اسلحة غير تقليدية، غياب اي عوامل سامة في الكويت اثر اطلاق الصواريخ العراقية.
وقال مسؤول كويتي في ادارة المحيط لوكالة الانباء الكييتية "ان هواء وماء الكويت لا يحوي اي عامل كيميائي او بيولوجي".
واعلنت وزارة التربية والتعليم العالي من جهتها غلق المؤسسات التعليمية لمدة اسبوع بدءا من السبت. ومنعت وزارة الداخلية الابحار في المياه الاقليمية الكويتية.