الصليب الاحمر يطلب سرعة الوصول الى الجرحى في درعا

السلطات السورية تخنق درعا

جنيف - طالبت اللجنة الدولية للصيب الاحمر الثلاثاء السلطات السورية بسرعة رفع القيود امام الوصول الى ضحايا العنف في مدينة درعا (جنوب) المحاصرة، مهد حركة الاحتجاج على النظام السوري.

وقالت ماريان غاسر مسؤولة وفد اللجنة الدولية للصليب الاحمر في دمشق ان "اعمال العنف اوقعت عددا كبيرا من الضحايا ونخشى سقوط المزيد من القتلى اذا ما ساء الوضع اكثر".

واضافت في بيان "من المهم ان تتمكن اجهزة الطوارىء والفرق الطبية وغيرها من المدعوين الى مساعدة الضحايا من سرعة الوصول الى من يحتاجون اليهم".

وقال هشام حسن المتحدث باسم اللجنة في مؤتمر صحافي في جنيف ان الاطباء واعضاء الهلال الاحمر السوري في حاجة الى "وصول فوري الى الضحايا".

واضاف "نحن على اتصال يومي بالسلطات السورية لكن كل ما حصلنا عليه حتى الان هو امكانية الوصول غدا او بعد غد الى بعض المستشفيات القريبة من دمشق لكن ليس الى اي شيء في درعا".

ويحاصر الجيش السوري درعا منذ اسبوع بالدبابات والمصفحات لقمع حركة الاحتجاج التي انطلقت في هذه المدينة في 15 اذار/مارس الماضي.

ومنذ بداية الحركة قتل 607 اشخاص من بينهم 451 في درعا والقرى المحيطة بها وفقا لمنظمة "انسان" الحقوقية.‏