الصفاء يريد مواصلة انتصاراته في الدوري اللبناني

الصفاء للاستئثار بالصدارة

بيروت - يخوض الصفاء اختبارا صعبا للغاية عندما يحل ضيفا الأحد على جاره الأنصار على ملعب بيروت البلدي في أبرز لقاءات المرحلة العاشرة من الدوري اللبناني لكرة القدم والتي تفتتح الجمعة بلقاء بارز ايضا بين العهد حامل اللقب وضيفه طرابلس الرياضي.

ويطمح الصفاء المتصدر (21 نقطة) الى مواصلة انتصاراته والاستئثار بالصدارة رغم تهديدات العهد.

وحافظ الفريق على سجله خال من الهزيمة مستندا الى تشكيلة بطابع محلي واستطاع ان يتفوق على كل اقرانه رغم تأخر تحضيراته للموسم إلا ان الفريق استفاد من مخزونه البشري واستطاع التربع على الصدارة والحفاظ عليها.

وستكون المباراة مفتوحة على كل الاحتمالات كون الصفاء مضطرا للهجوم بحثا عن الفوز.

ويملك المدرب اميل رستم الأسلحة اللازمة لتحقيق ما يصبو اليه وفي كافة الخطوط بوجود الحارس الدولي المتألق مهدي خليل وفي الدفاع علي السعدي ونور منصور فضلاً عن مجموعة متراصة في خط الوسط بوجود حسن هزيمة ومحمد زين طحان زغي الهجوم محمد حيدر وعلاء البابا، وسيفتقد الفريق لورقة مؤثرة بغياب أحمد جلول بداعي الايقاف.

أما الأنصار الخامس (15 نقطة)، فيأمل بانطلاقة جديدة على حساب المتصدر، خصوصا ان "الزعيم" أهدر نقاطا كثيرة خلال مباريات كان من المفترض ان تكون بالمتناول وآخرها ضد الاجتماعي طرابلس (2-2). ويسعى الانصار الى الحاق الخسارة الأولى بضيفه، وسيستعيد المدرب جمال طه جهود مدافعه انس أبو صالح ليشكل دعامة قوية للخط الخلفي فيما يعول الفريق في الوسط على نجمه ربيع عطايا الى جانب حمزة عبود ومحمد قرحاني والغاني مايكل أوكوفو وفي الهجوم الأرجنتيني لوكاس غالان متصدر ترتيب الهدافين.

وفي افتتاح المرحلة، يخوض العهد الثاني (19 نقطة) امتحانا ليس سهلا ضد ضيفه طرابلس الرياضي الثامن (11 نقطة) على ملعب صيدا البلدي.

ويعول فريق المدرب محمود حمود على قوته الضاربة خصوصا بعد استعادة جهود أحمد زريق وحسين زين اللذين سيؤمنان المساندة للمهاجم المتألق السنغالي محمدو درامي.

أما طرابلس الذي سيلعب مباراته الثانية من دون مدربه اسماعيل قرطام المستقيل وسيدير الدفة وارطان غازاريان، فيعول على نشكيلة جيدة يقودها في الهجوم الثنائي الغاني عبدالعزيز يوسف ومايكل هيلغبي.

ويأمل النجمة الرابع (16 نقطة) متابعة مشواره التصاعدي عندما يحل ضيفا على السلام زغرتا العاشر (6 نقاط) السبت في ملعب الأخير بالمرداشية.

ويعاني الفريق النبيذي من لعنة الاصابات التي كان المهاجم مازن جمال اخر ضحاياها اذ انتهى موسمه بعد اصابته بقطع في الرباط الصليبي، كما يغيب للإصابة أيضا خالد تكه جي وحسن المحمد، والفلسطيني محمد قاسم وحسن اومري بسبب الايقاف.

لكن المدرب الروماني تيتا فاليريو يمكنه الاعتماد على الواعدين فضلا عن التونسي رضوان الفالحي في خط الدفاع الذي قد يشهد عودة السوري صلاح شحرور بعد ابلاله من الإصابة.

أما السلام، فهو يتحسن تدريجيا منذ ان استلم المدرب السوري أنس مخلوف تدريب الفريق.

ويخوض شباب الساحل الثالث (17 نقطة) اختبارا سهلا نسبيا ضد ضيفه الحكمة الحادي عشر (4 نقاط) على ملعب العهد الاحد.

ويأمل النبي شيت السادس (13 نقطة) استعادة نغمة الانتصارات عندما يستضيف الشباب الغازية الثاني عشر الأخير (3 نقاط) على ملعب بحمدون البلدي عقوبة له.

وسيبحث الراسينغ السابع (12 نقطة) عن مواصلة انتفاضته عندما يستضيف الاجتماعي التاسع (9 نقاط) على ملعب برج حمود.