الصراع يشتعل بين الحكومة والجيش في تركيا

اوقات عصيبة تعيشها تركيا

انقرة - دعا جنرال تركي كبير الى الهدوء الاربعاء بعد اعتقال اثنين من كبار الجنرالات في اطار تحقيق اخذ في الاتساع في خطة انقلاب مشتبه بها ضد الحكومة.

وقال الجنرال الكر باشبوج قائد القوات البرية وهو ثاني أقوى جنرالات الجيش التركي للصحفيين "تركيا تمر بأيام عصيبة. علينا جميعا التصرف بحكمة وحذر أكبر ومسؤولية اكبر".

واعتقلت السلطات التركية ما لا يقل عن 21 قوميا متشددا بينهم جنرالان متقاعدان الثلاثاء في تحقيق اخذ في الاتساع فيما يشتبه في أنه مؤامرة للقيام بانقلاب ضد الحكومة.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان الاعتقالات مرتبطة بتحقيق مستمر منذ فترة طويلة مع جماعة ارجينيكون وهي جماعة علمانية قومية متطرفة متهمة بالسعي للقيام بانقلاب.
ويدور صراع شديد يزداد حدة بين الحكومة التركية ذات التوجه الاسلامي وبين المؤسسة العسكرية التركية العلمانية التوجه والتي تخشى من توجهات حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.
وتواجه تركيا عدم يقين سياسي منذ مارس/اذار الماضي حينما وافقت المحكمة الدستورية على نظر دعوى أقامها المدعي العام لإغلاق حزب العدالة والتنمية.
واتهمت المؤسسة العلمانية في البلاد التي تضم الجيش والقضاة الحزب الحاكم بالتآمر للقضاء على مبدأ فصل الدين عن الدولة.
ولكن الحزب الحاكم رفض هذه الاتهامات.
وطالب كبير المدعين بمحكمة الاستئناف بمنع 71 من أعضاء الحزب من بينهم غول واردوغان من الانتماء لأي أحزاب سياسية لمدة خمسة أعوام.
ويقول العلمانيون أن تعديلا حديثا أقرته الحكومة على الدستور يرفع بموجبه حظر ارتداء طالبات الجامعة الحجاب داخل حرم الجامعة دليل على جهود الحزب الحاكم للقضاء على النظام العلماني في البلاد.