الصراع الطبقي يحتدم في 'يوميات أدت الى الجنون'

الديكور يتلوّن وفق الحالة النفسية للأبطال

ابوظبي - تشارك المسرحية الكويتية "يوميات أدت الى الجنون" للمخرج والممثل يوسف الحشاش في الدورة السادسة لمهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما الذي تنظمه هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام بالامارات.

وتستمر فعاليات المهرجان حتى 28 من الشهر الجاري بمشاركة عربية ودولية واسعة، وبحضور نحو 300 ضيف من 50 دولة عربية وافريقية واجنبية للمشاركة في العروض والندوات.

وافاد المخرج الكويتي ان العمل يتناول الطبقية والفئوية في المجتمع والنظرة الخاطئة لمن تظلمهم الظروف، وقال "نحن أمام عمل إنساني وليس سياسي من خلال شخصية الإنسان الذي تحكمه الظروف ويعيش في معاناة نفسية، ويجد نفسه في صراع مع الآخرين".

والمسرحية مقتبسة من رواية عالمية لنيكولاي غوغول وهي مونودراما قام المخرج بتحويلها الى عدة شخصيات.

ويناقش العمل فكرة الصراع الطبقي بين فئات المجتمع وكيف تمارس الطبقة العليا عملية القهر والتسلط على الطبقة الدنيا.

وتتناول المسرحية قصة موظف بسيط ينظر الى مستوى اجتماعي أعلى منه وكأي انسان يصدم بالفروق الطبقية، فيلجأ الى ايجاد حلول لهذه المشكلة لكن الحلول تنتهي بصدمة نفسية.

فالفتاة التي يحبها لا تشعر به وهي بعيدة المنال كونها تنتمي الى الطبقة البرجوازية بينما هو من عامة الشعب.

واستغنى الحشاش عن الاضاءة الاساسية للمسرح تماما واعتمد على اضاءة متحركة محمولة عن طريق الممثلين المساعدين وتنقل بين المشاهد في يمين ويسار المسرح.

والموسيقى كانت معبرة بشكل كبير عن الحالة الشعورية التي يعيشها البطل فتأتي ناعمة رومانسية في مواقف الحب وصاخبة هادرة في مواقف التمرد والغضب وتلونت مفردات الديكور كالغرفة والكرسي باللون الاسود في دلالة على حالة السواد والإحباط التي يعيشها البطل والتي انتهت بجنونه.

على الرغم من محاولة هروب الحشاش من الشكل المونودرامي للعرض الا أنه كان اقرب الى المونودراما واستطاع بقدراته التمثيلية والتلوين في الاداء الصوتي والحركي والانتقال السريع من حالة الى أخرى بعفوية ودون افتعال أن يجعل ايقاع العرض متدفقا وحيويا وجمع بين النقيضين في الاداء الكوميدي والتراجيدي وكذلك بين الرقص والغناء.

وانطلق المهرجان الدولي بالعرض الافتتاحي أوبريت "لؤلؤة الشرق" من تأليف وأشعار جريس سماوي وألحان عبدالرب إدريس وأداء واستعراض فرقة سما، وسيناريو وإخراج ماهر الصليبي، وسيقوم عدد من الفنانين المعروفين بأداء الأشعار وهم حسين الجسمي، وأريام، ووليد إبراهيم والفنان الكويتي محمد المسباح بمشاركة نخبة من الممثلين الإماراتيين.

وسيتم تكريم الفائزين بالمسابقة الدولية لنصوص المونودراما، وهم الأديب الراحل عاطف الفراية من الأردن وتتسلمها زوجته الناقدة أمل المشايخ، ومحمد الحجاجي من مصر، وفائزة مصطفى من الجزائر، ومصطفى الحمداوي من المغرب، كما سيتم تكريم الفنانة بيروتي مار من ليتوانيا الفائزة بجائزة فاليري كازانوف للمونودراما بالفجيرة.