الصحف البريطانية: بلير غير لهجته بشأن الاسلحة

الاميركيون راضون عن بلير

لندن - اعتبرت الصحف البريطانية الجمعة ان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير غير خلال زيارته لواشنطن، لهجته حيال اسلحة الدمار الشامل في العراق.
وعنونت صحيفة "ديلي ميل" اليمينية، "بلير غير هدفه" معتبرة في افتتاحيتها ان "بلير البهلوان البارع حاول ان يأخذ موقفا محايدا".
ورأت صحيفة "ذي غادريان" (يسارية) في التبدل في موقف بلير بشأن اسلحة الدمار الشامل "اقرارا فريدا بقابلية الخطأ" مشددة على ان ذلك يشكل "تليينا كبيرا" و"تخفيفا" لموقف الحكومة من هذه المسألة.
وعنونت صحيفة "انديبندنت" (وسط اليسار) "التاريخ سيحكم علي" مشيرة في افتتاحيتها الى انه كان ينبغي على بلير ان "يكون اكثر حزما" في خطابه امام مجلسي الكونغرس الاميركي وانه اظهر "ضعفا". واعتبرت الصحيفة "من خلال هذه الفرصة الفائتة يمكننا ان نقف على محدودية رئيس وزرائنا".
واعتبرت صحيفة "فاينناشال تايمز" ان دعوة توني بلير الى تعزيز العلاقات بين جانبي الاطلسي "كانت اهم ما ورد (في الخطاب) باستناده (بلير) الى مبادئه الراسخة بان الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي يجب ان يعملا معا لمعالجة مشاكل العالم".