الصحاف: صدام حسين وافراد عائلته سالمون

صدام اثناء ترؤسه لحكومة الحرب العراقية الخميس

بغداد - اعلن وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف الجمعة أن الرئيس العراقي صدام حسين وافراد عائلته "نجوا" من القصف الاميركي الخميس وانهم "سالمون" جميعا.
واضاف الصحاف خلال مؤتمر صحافي في بغداد "انهم (الاميركيون) استهدفوا بالامس مقر اقامة عائلة صدام حسين والحمد لله نجا جميع افرادها من الهجمات وانهم في مكان آمن".
ويؤكد الاعلان العراقي عن سلامة الرئيس العراقي وأفراد عائلته عدم دقة الانباء التي اشارت إليها صحيفة "واشنطن بوست" الجمعة عن مسؤول في ادارة بوش طلب عدم كشف هويته قوله ان الرئيس العراقي صدام حسين أصيب الخميس بجروح في القصف الاميركي على العراق.
ولم يتسن تأكيد هذا النبأ من مصادر رسمية او مستقلة. وكانت الولايات المتحدة أكدت الخميس ان القصف يستهدف صدام حسين..
ونقلت الصحيفة عن المسؤول قوله "لدينا معلومات بانه جرح" خلال الهجوم. وقال المسؤول ان معلومات جمعها الاميركيون تشير الى ان اطباء جاؤوا على وجه السرعة لمعاينته بعد القصف.
وذكر مسؤول آخر للصحيفة طالبا عدم ذكر اسمه ان "ادلة تدفعنا الى الاعتقاد بانه كان داخل المبنى لدى تعرضه للقصف".
ونقلت الصحيفة عن مسؤول ثالث قوله انه "لم يغادر المبنى" قبل الهجوم.
وبعد القصف بث خطاب لصدام حسين تأكيدا على انه لم يصب خلال القصف الا ان شكوكا ما زالت قائمة حول موعد إجراء التسجيل بدقة.