الصحاف: الجيش العراقي الحق خسائر فادحة بالقوات الاميركية والبريطانية

انزال القوات البريطانية في شبه جزيرة الفاو

بغداد - صرح وزير الاعلام العراقي محمد سعيد الصحاف ان الجيش العراقي الحق "خسائر فادحة" بالقوات الاميركية البريطانية ونجح في صد عدة هجمات في جنوب العراق، متهما قوات التحالف "بخطف مدنيين" في الفاو لعرضهم على انهم جنود يستسلمون.
واكد الصحاف في مؤتمر صحافي صباح السبت ان "قواتنا ثابتة في مواقعها" في ام قصر ونفى ان تكون القوات الاميركية البريطانية سيطرت على المدينة.
وتابع الوزير العراقي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي ان "قتالا شديدا يجري طوال الليل وحتى الآن واوقعنا خسائر فادحة".
واضاف الصحاف ان القوات الاميركية البريطانية "تكذب"، موضحا انها قامت "بالقبض على مدنيين وخطف سكان من مدينة الفاو" في جنوب شرق العراق "لعرضهم على الشاشات على انهم جنود يستسلمون".
واعلنت قيادة الجيش العراقي في بيان ان الجيش العراقي لا يزال يقاوم هجوم الجيشين الاميركي والبريطاني في شبه جزيرة الفاو التي اعلنت لندن سقوطها في ايدي القوات البريطانية والاميركية.
وقالت القيادة العراقية في بيان ان "رجال العدو وصلوا مع دباباتهم الى الفاو (...) وقادهم سوء حظهم ليقعوا تحت نيران مدفعيتنا"، مشيرا الى تعرض المهاجمين لاطلاق النار المكثف من الجنود العراقيين.
واعلن وزير الدفاع البريطاني جيف هون الجمعة ان القوات الاميركية والبريطانية حققت "نجاحا كبيرا في السيطرة على شبه جزيرة الفاو" جنوب شرق العراق، مشيرا الى انها تواجه "مقاومة".
واضاف هون "انه هدف حيوي لاننا كنا نخشى ان يفتح العراقيون بوابات الخزانات ويغرقوا الخليج (بالمحروقات)، وهو ما تم تفاديه حتى الان".
وكان ضابط بريطاني ملحق بالقيادة المركزية الاميركية في قطر اعلن في وقت سابق ان القوات البريطانية سيطرت على محطات ضخ النفط في شبه جزيرة الفاو الاستراتيجية.
واضاف الكابتن ال لوكوود ان "عناصر من البحرية الملكية قاموا بانزال على شبه جزيرة الفاو الليلة الماضية واقاموا راس جسر والعمليات تتواصل كما هو مخطط لها".
وقال لقد "واجهنا مقاومة بسيطة. ولم تقع خسائر في الجانب البريطاني".
وذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية الجمعة ان عنف القصف الاميركي والبريطاني على شبه جزيرة الفاو تسبب بهروب سكان اربع قرى ايرانية تملكهم الذعر من الجانب الاخر للحدود.
ونفى وزير الدفاع العراقي سلطان هاشم احمد سقوط مدينة ام قصر في جنوب العراق في ايدي البريطانيين كما اعلن في وقت سابق.
واعترف الوزير العراقي بان انزالا لقوات باعداد كبيرة حصل على رصيف مرفا في المدينة، الا انه اشار الى ان المعارك مستمرة.
وقال ان اللواء 45 في الجيش العراقي لا يزال يسيطر على ام قصر وان الاميركيين تكبدوا خسائر فادحة.
كما ذكر ان "الغزاة" لم ينجحوا ايضا في تحقيق تقدم في محيط البصرة.