الصحافة الالكترونية 'تذبح' الصحافة الورقية

لم يبق شيء يقرأ على الورق

نيويورك - لا تزال الانترنت في الولايات المتحدة تؤثر سلبا على الصحافة المكتوبة التي سرحت ضعفي العاملين فيها عام 2006 نسبة ما كان عليه الوضع في 2005 لان القراء يلجأون الى شبكة الانترنت للاطلاع على المعلومات.
وجاء في دراسة لمكتب تشالنجر وغراي وكريستماس ومقره في نيويورك ان الصحافة الغت 17809 وظيفة في العام 2006 اي بارتفاع 88% نسبة الى العام 2005 حيث تم الغاء 9453 وظيفة.
واوضح المكتب ان عملية الغاء الوظائف سوف تتواصل مشيرا الى ان الصحافة اعلنت عن الغاء الفي وظيفة في النصف الاول من العام 2007.
واوضح جون تشالنجر الذي يدير مكتب الدراسات هذا ان "وسائل الاعلام المكتوبة ستوصل تقليص وظائفها وكذلك ستعمد على تغيير استراتيجياتها والتركيز على الصحافة الالكترونية".
واضاف ان "الوضع سيكون صعبا حتى تجد المجموعات الصحافية الوسيلة التي تتيح لها تأمين الاموال التي تخسرها في صحفها من خلال خدماتها على شبكة الانترنت".
واوضح انه ليس امام المجموعات الصحافية خيار اخر سوى حضورها القوي على شبكة الانترنت والا فهي ستتلاشى نظرا الى ارتفاع عدد المواقع على شبكة الانترنت وزيادة المنافسة.
واظهرت دراسة نشرها مركز "بيو" للدراسات ان 43% من الاميركيين يتحولون يوميا الى شبكة الانترنت لقراءة الاخبار في حين يقرأ 17% صحيفة وطنية.