الشيكوغونيا.. بعوض مهاجر يطارد الاف الأميركيين

ضحايا بالالاف

تامبا (فلوريدا) - ظهرت حالات للاصابة بمرض فيروسي مؤلم ينتقل بواسطة البعوض في انحاء متفرقة في الولايات المتحدة بين مسافرين عادوا مؤخرا من بلدان في منطقة الكاريبي حيث ينتشر الفيروس.

وأعلن مسؤولون صحيون في نورث كارولاينا ونبراسكا وانديانا هذا الاسبوع ظهور اول حالات اصابة مؤكدة بفيروس "الشيكوغونيا" بالاضافة إلى ولاية تنيسي التي يوجد بها حالات مشتبه بها.

وانتشر فيروس " الشيكوغونيا" سريعا في منطقة الكاريبي في الاشهر الماضية وأدى إلى نقل آلاف المرضى إلى المستشفيات للعلاج من ألم في المفاصل وصداع وحمى شديدين.

وقال مسؤولون صحيون في ولاية فلوريدا والمراكز الاميركية لمكافحة الامراض والوقاية منها إن حالات الاصابة في الولاية وعددها 25 تمثل غالبية الحالات التي اعلن عنها في الولايات المتحدة.

ولم ينتقل الفيروس بواسطة بعوض محلي في حالات الاصابة في الولايات المتحدة.

وقال وليام شانفنر المتخصص في الامراض المعدية بالمركز الطبي بجامعة ناشفيل في تنيسي "سيكون من الصعب على الفيروس ان يرسخ نفسه هنا".

وبعد حالات الاصابة الجديدة تراقب المراكز الاميركية لمكافحة الامراض فيروس "الشيكوغونيا" في ولايات اركنسو وكاليفورنيا وكونيتيكت وماريلاند ومينيسوتا ونيفادا ونيويورك وفرجينيا وبورتوريكو.

وقالت وكالة الصحة العامة في الكاريبى إن عدد الحالات المؤكدة والمشتبه بها ارتفع إلى 135651 حالة من 100 ألف في الثاني من يونيو/حزيران.

ورصد الفيروس في 20 بلدا ومنطقة وسجل اكبر عدد للحالات التي يشتبه بانها مصابة بالفيروس في جمهورية الدومنيكان حيث قال مسؤولون إنهم رصدوا أكثر من 77 ألف حالة اصابة مشتبه بها منذ ان وصل الفيروس الي البلاد قبل خمسة اشهر ونصف من بينها 20 الف حالة اصابة جديدة مشتبه بها في الاسابيع القريبة وحدها.

وقال ممثلون لمنظمة الصحة العالمية في هايتي إن "الشيكوغونيا" ستواصل الانتشار مع تكاثر البعوض في المياه الراكدة والاواني المكشوفة التي يستخدمها الكثيرون من السكان في منازلهم لتعويض نقص المياه الجارية.