الشيخ عمر يعترف بخطف الصحفي الاميركي

الشيخ عمر الذي خطط لعملية خطف دانيال بيرل

اسلام اباد - علم من مصادر في الشرطة الباكستانية الاربعاء ان الناشط الاسلامي الذي اعتقل الثلاثاء في اطار التحقيق في خطف الصحافي دانيال بيرل اعترف انه دبر عملية الخطف لكنه قال انه يجهل مكان وجود الصحافي الاميركي.
ولم يسمح اعتقال المشتبه فيه الرئيسي واولى عمليات الاستجواب برفع الغموض الذي يحيط بمصير الصحافي.
وافادت مصادر في الشرطة ان الشيخ عمر قال للمحققين ان عدة اشخاص كانوا متورطين في عملية الخطف معربا عن اعتقاده بان الصحافي في صحيفة "وول ستريت جورنال" (38 عاما) لا يزال على قيد الحياة.
واعلن قائد شرطة السند المفتش العام سيد كمال شاه انه يجهل ما اذا كان بيرل ما زال على قيد الحياة. وقال طالما لم نعثر عليه لن نتأكد من ذلك. وحتى الان ما من دليل يشير الى انه قتل".
وقال مسؤول كبير في التحقيق في كراتشي (جنوب باكستان) في اتصال هاتفي من اسلام اباد ان "الاستجواب يتواصل، انه يتحدث لكن من الصعب انتزاع كل المعلومات منه. نامل في ان ينتهي بقول الحقيقة".
وذكر الشيخ عمر انه اجرى اخر اتصال مع الخاطفين في كراتشي قبل عدة ايام فيما كان موجودا في لاهور في شرق باكستان.
وقد نقل الشيخ عمر، الناشط الاسلامي البالغ من العمر 29 عاما، على متن طائرة الثلاثاء الى كراتشي اثر اعتقاله في لاهور بشرق باكستان في ختام عملية بحث مكثفة. وخضع المشتبه فيه ليلا لاول استجواب رسمي لمدة خمس ساعات.
واكد وزير الداخلية في ولاية السند مختار الشيخ "لا اريد ان اكشف لكم الان نتائج الاستجواب لكنني امل في ان يتم العثور على بيرل قريبا جدا".
واضاف "لم يتم بعد العثور على بيرل لكننا نستجوب الشيخ عمر حول مواضيع مختلفة".
وكان بيرل اختفى في 23 كانون الثاني/يناير في مدينة كراتشي الباكستانية عاصمة ولاية السند حيث كان يحقق في الاوساط الاسلامية.
واطلقت عمليات على نطاق واسع للعثور على الشيخ عمر بعد ان اكد ثلاثة مشتبه فيهم بانه مصدر الرسائل عبر البريد الالكتروني التي وردت فيها مطالب الخاطفين.
ومن بين المطالب معاملة افضل لعناصر طالبان والاعضاء المفترضين في تنظيم القاعدة الارهابي بزعامة اسامة بن لادن الذين اسروا في افغانستان ويعتقلون في قاعدة غوانتانامو الاميركية في كوبا. كما طالب الخاطفون بالافراج عن المعتقلين الباكستانيين. ورفضت واشنطن هذه المطالب.
وتعتبر الشرطة الشيخ عمر، المولود في بريطانيا والذي يحمل الجنسية البريطانية، مسؤولا كبيرا في حركة جيش محمد الباكستانية التي اعلنها الرئيس برويز مشرف خارجة عن القانون وادرجتها الولايات المتحدة على قائمة المنظمات الارهابية.