الشيخ عبدالله الاحمر يندد بحادث مقتل الأطباء الأميركيين

الأحرم اعتبر ان قتل الأميركيين يمثل جريمة

الرياض - قال رئيس مجلس النواب اليمني الشيخ عبدالله الاحمر أن مقتل ثلاثة أطباء أميركيين في مستشفى جبلة جنوب اليمن كان ردة فعل على مطاردة مأرب التي قتل فيها الحارثي وجماعته.
وقال الاحمر في تصريح لصحيفة "عكاظ" السعودية أن من حق الامريكيين المشاركة في التحقيقات التي تجري في محافظة إب لان الاطباء الذين قتلوا كانوا يقومون بواجبات إنسانية يعرفها المجتمع اليمني منذ اكثر من ثلاثة عقود.
وأضاف الاحمر أن قاتل الامريكيين ليس معروفا لكن قاتل جار الله عمر كان إصلاحيا قبل سنوات "وقد استمعنا إلى أقواله كي لا تضيع القضية".
وتعاونت اليمن التي ينحدر منها زعيم القاعدة أسامة بن لادن، مع الولايات المتحدة في مكافحة الارهاب. وقامت في الاشهر الاخيرة باعتقال العديد من الاعضاء المفترضين في تنظيم القاعدة. كما أقرت بـ"التعاون" مع واشنطن في القضاء على ستة من عناصر القاعدة في هجوم بالصواريخ في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر.
وأدت الهجوم الذي نفذ ضد المدمرة الاميركية "يو.إس.إس كول" في 12 تشرين الاول/أكتوبر 2000 إلى مقتل 17 وجرح 38 بين عناصر مشاة البحرية الاميركيين ونسبت إلى تنظيم القاعدة.
وقال الاحمر "إن الامريكيون أصلا يتهمون اليمن وغيره من الدول العربية بالارهاب وهذا الامر يزيدهم إصرارا على اتهامنا بالارهاب".
ووصف الاحمر العلاقة مع الولايات المتحدة بأنها شكلية وقال أن "العلاقة شكلية بين الولايات المتحدة والدول العربية وهي تضمر السوء للعرب".
وقال الاحمر "إن هذان الحادثان يتعارضان مع جهود اليمن في مكافحة الارهاب خصوصا حادثة جبلة ومقتل الاطباء الامريكيين أنها جريمة كبرى لان هؤلاء يقدمون خدمات انسانية عظيمة منذ اكثر من ثلاثة عقود وخدماتهم يعرفها المجتمع اليمني وبالتالي فمقتلهم جريمة كبرى".
ورفض الاحمر التأكيد على أن منفذ العمليتين له علاقة بتنظيم القاعدة وقال "ليس لدي علم وأقول لك هذا بصدق لاسيما وان مرتكب حادثة جبلة غير معروف نهائيا وهو لم يتلق تعليما ثانويا أو جامعيا".
ونفى أن تكون لمرتكب حادثة جبلة أي علاقة بحزب الاصلاح مشيرا إلى أن دوافع الجانيين هوسهما واعتقادهما بأن ارتكاب مثل هذه الافعال تقرب من الله.
وكان منفذ الهجوم عابد عبد الرزاق الكامل/30 عاما وهو ناشط إسلامي فتح النار الاثنين على العاملين في المستشفى المعمداني في جبلة على بعد 170 كيلومتر جنوب صنعاء فقتل ثلاثة أمريكيين وأصاب رابعا بجروح خطرة.
وبرر الاحمر اقتياد قاتل جارالله عمر إلى منزله قائلا "اقتاده حرسي الشخصي ودعونا قادة الاشتراكي إلى منزلي واستجوبناه ثم سلمناه إلى الامن خشية أن يقع في يد تميع القضية".
ودافع رئيس مجلس النواب اليمني عن حزب الاصلاح ورد ما يعتقده البعض من انه يمثل "دولة داخل دولة" من حيث كثافة التجمع القبلي ووفرة السلاح.
وكذب الاحمر القول أن الاحزاب اليمنية الكبيرة مثل حزبكم الاصلاح تمثل دولة داخل الدولة من حيث حجم التجمع القبلي والتسليح وقال "اليمنيون كلهم مسلحون أما من يعتقد بأن حزب الاصلاح يمتلك جيشا فهذا كذب" مشيرا إلى أن "الحزب كغيره من الاحزاب والقبائل".
وعن جهود اليمن في ملاحقة عناصر القاعدة في أراضيه، قال الاحمر "هنالك جهود كبيرة تبذل من قبل قوات الامن والجيش وكذلك القبائل. كلهم يد واحدة ضد المخربين والارهابيين والمجرمين واليمن لا يقف موقف المتفرج أو المتخاذل، فالناس كلهم ضد الارهاب والمجرمين".
وعن التنسيق بين الرياض وصنعاء في ما يتصل بملاحقة المطلوبين في جرائم عادية أو مطلوبي القاعدة، قال الاحمر "يجب أن يكون هنالك تنسيق صادق وقوي ومسؤول في الوقت نفسه".