الشيخ خليفة يطالب مجددا باستعادة ثلاث جزر تحتلها ايران

الشيخ خليفة: ايران تحتل جزءا لا يتجزأ من الامارات

ابو ظبي - اكدت الامارات العربية المتحدة السبت مجددا تصميمها على استعادة ثلاث جزر استراتيجية في الخليج "تحتلها" ايران، داعية طهران الى مفاوضات ثنائية مباشرة او اللجوء الى التحكيم الدولي لتسوية هذا النزاع، كما ذكرت وكالة الانباء الاماراتية الرسمية.
وجاءت هذه المطالبة الجديدة في كلمة للرئيس الاماراتي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بمناسبة العيد الوطني السادس والثلاثين لاتحاد دولة الامارات العربية المتحدة الذي يصادف عشية القمة السنوية لمجلس التعاون الخليجي في الدوحة.
ومن المقرر ان يحضر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاثنين والثلاثاء اجتماع قادة الدول الخليجية الست (السعودية، البحرين، الامارات، الكويت، سلطنة عمان وقطر)، وهذه هي المرة الاولى التي تدعى فيها ايران لحضور قمة لمجلس التعاون الخليجي.
وقال الشيخ خليفة ان جزر "طنب الكبرى وطنب الصغرى وابو موسى (...) هي جزء عزيز لا يتجزأ من دولتنا ولن نألوا جهدا في استعادتها والمطالبة بعودتها للسيادة الوطنية".
واضاف "لقد نقلنا للمجتمع الدولي وللقيادة الايرانية عظيم قلقنا من استمرارها في احتلال هذه الجزر وما زلنا نوجه الدعوة لها للدخول في مفاوضات ثنائية مباشرة او احالة القضية الى محكمة العدل الدولية (في لاهاي) مع تعهدنا بالقبول بنتائج التحكيم مهما كانت".
وسيطرت ايران على هذه الجزر الثلاث في 1971 قبيل اعلان قيام دولة الامارات العربية المتحدة وبعيد جلاء القوات البريطانية عنها. وتسيطر هذه الجزر على حركة المرور في مضيق هرمز بين الامارات وايران.
وطالبت ابو ظبي ايران مرارا بانهاء احتلالها لهذه الجزر او باحالة النزاع امام محكمة العدل الدولية ولكن طهران تتجاهل هذه المطالب.
وعلى الرغم من هذا الخلاف الحدودي، يقيم البلدان علاقات وثيقة، فالامارات هي الشريك التجاري الاول لايران.