'الشياطين الحمر' يتوعدون غريمهم التقليدي ليفربول في البطولة الانكليزية

يونايتد يصر على استعادة اللقب الغائب

لندن ـ يشهد الدور الثالث من مسابقة كأس انكلترا لكرة القدم قمة تقليدية بين الغريمين مانشستر يونايتد حامل الرقم القياسي بعدد الالقاب (11) وضيفه ليفربول في مباراة مصيرية لمدرب الاخير روي هودجسون.

وستكون المواجهة مانشستر متصدر الدوري وليفربول الوحيدة بين فريقين من الدوري الممتاز في هذا الدور من المسابقة الاعرق في العالم والتي توج بلقبها الموسم الماضي تشلسي الذي سيستضيف ايبسويتش من الدرجة الاولى.

وستكون هذه المواجهة مهمة جدا لهودجسون لان الفوز بها سيمنحه فرصة اخرى لمواصلة المشوار مع "الحمر"، اما الخسارة فقد تتسبب باقالته من منصبه خصوصا بعد الخسارة امام بلاكبيرن في منتصف الاسبوع ضمن الدوري المحلي، ما جعل فريقه يتراجع الى المركز الثاني عشر بفارق 19 نقطة عن مانشستر المتصدر.

وسيكون من الصعب على ليفربول ان يخرج فائزا من هذه المواجهة لان مانشستر يونايتد عازم على تجنب سيناريو الموسم الماضي عندما ودع المسابقة من الدور ذاته على يد ليدز يونايتد.

والمح مدرب مانشستر الاسكتلندي اليكس فيرغوسون انه يعتزم اشراك تشكيلته الاساسية في هذه المباراة لان فريقه يريد مواصلة المشوار في المسابقة بهدف استعادة اللقب الغائب عنه منذ 2004.

واضاف فيرغوسون "كانت نتيجة سيئة لنا الموسم الماضي امام ليدرز خصوصا اذا ما نظرنا الى الخصومة بين الناديين. كان بامكاني ان اختار تشكيلة اقوى حينها. لن ارتكب الخطأ ذاته هذه المرة".

واشار المدرب الاسكتلندي الى ان الفوز بكأس انكلترا امر هام جدا بالنسبة لفريقه خصوصا ان "الشياطين الحمر" لم يرفعوا الكأس منذ 2004، او وصلوا الى النهائي في ويمبلي منذ 2007 عندما خسروا امام تشلسي.

يذكر ان مانشستر توج باللقب للمرة الحادية عشرة الاخيرة عام 2004 على حساب ميلوول (3-صفر)، فيما توج به ليفربول في سبع مناسبات اخرها عام 2006 على حساب وست هام يونايتد بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي 3-3)، علما بان الفريقين تواجها مرتين في نهائي هذه المسابقة عام 1977 عندما فاز مانشستر 2-1 وحرم منافسه من ثلاثية تاريخية (الدوري والكأس وكأس الاندية الاوروبية)، وعام 1996 عندما فاز "الشياطين الحمر" 1-صفر.

ولن يكون هودجسون المدرب الوحيد الذي يواجه الكثير من الضغوط خلال مباريات عطلة نهاية الاسبوع لان مدرب تشلسي الايطالي كارلو انشيلوتي في وضع مماثل تماما وسيقال من منصبه بشكل شبه مؤكد في حال فشل النادي اللندني في تجاوز حاجز ايبسويتش الاحد على ملعب "ستامفورد بريدج"، وذلك بعد تراجع فريقه الى المركز الخامس في الدوري اثر خسارته في منتصف الاسبوع امام ولفرهامبتون (صفر-1).

اما بالنسبة لارسنال الفائز باللقب 10 مرات فهو يلتقي مع ليدز يونايتد، فيما يلعب مانشستر سيتي مع ليستر، وبولتون مع يورك، وفولهام مع بيتربورو، ووست هام مع بارنلي، واستون فيلا مع شيفيلد يونايتد، وبولتون مع يورك، ونيوكاسل مع ستيفيندج، وبرمنغهام مع ميلوول، وبلاكبول مع ساوثمبتون، وسندرلاند مع نوتس كاونتي، وايفرتون مع سكانثورب، وويغان مع هال، وتوتنهام مع تشارلتون.

تجدر الاشارة الى ان تشلسي احرز اللقب الموسم الماضي بفوزه على بورتسموث في المباراة النهائية بهدف سجله العاجي ديدييه دروغبا.