'الشللية' تطبع دراما رمضان 2010

عيب أم مكسب للعمل الفني؟

القاهرة – بات التكرار سمة غالبة على عدد كبير من الأعمال الدرامية في شهر رمضان المبارك، وعادة لا يتوقف التكرار على الموضوعات المطروحة بل يتعداه إلى الممثلين والمؤلفين وغيرهم.

ويذهب البعض إلى إطلاق مصطلح "الشللية" على هذه الظاهرة، مشيرا إلى أن بعض شركات الإنتاج باتت تتعامل مع كادر واحد متكرر لأعوام عدة، الأمر الذي أصاب المشاهد بالملل نتيجة مشاهدته لذات الممثل في عدة مسلسلات بموسم واحد.
وتسوق صحيفة "الخليج" بعض الأمثلة على ظاهرة تكرار فرق العمل في دراما رمضان ومنها اجتماع الكاتب مصطفى محرم مع المخرج محمد النقلي وهما ثنائي المسلسل الشهير "عائلة الحاج متولي" مع النجم نور الشريف ليقدمان معا هذا العام مسلسل "أزواج الحاجة زهرة"، والغريب أن بطلة العمل هي الفنانة غادة عبد الرازق التي كانت شريكاً أساسياً في مسلسل "الحاج متولي"، كما أن الثلاثي محرم والنقلي وعبد الرازق اجتمعوا العام الماضي في مسلسل "الباطنية" الذي حقق نجاحاً كبيراً.

وتقول الفنانة السورية نجلاء الخمري "الشللية جيدة في بعض المناحي بسبب وجود أشخاص أصبحوا يفهمون بعضهم بعضاً يعرفون كيفية الآلية التي ينتهجونها في العمل فالمخرج لديه ضغط كبير وهو بحاجة لمن يفهمه ومن جهة ثانية لا يجب أن تكون الشللية مغلقة وأن تحسب بمقاييس قاسية فيجب أن يدخل دائما ممثلون جدد إليها".

ويواصل الثنائي السينمائي الشهير بشير الديك ونادر جلال تعاونهما الدائم في ساحة الدراما التلفزيونية المصرية، حيث قدما معاً سلسلة مميزة من المسلسلات الناجحة عن الحروب والجاسوسية كان آخرها "ظل المحارب" ثم "حرب الجواسيس" في العامين الأخيرين، ويقدمان هذا العام "كنت صديقا لديان" للنجم السوري تيم الحسن.

وتقول الفنانة الإماراتية الريم لصحيفة "الاتحاد" إن الشللية هي من أهم العيوب الواضحة في الدراما الإماراتية "فهناك مجموعة تخدم بعضها ويستأثرون بالساحة الفنية، فنحن بعكس المصريين (مثلا) الذين يحرصون دائماً على إظهار فنهم وإيصال رسالتهم للآخرين، أما نحن فعلى خلاف دائم مع بعض لسبب غير مبرر".

ويبدو أن الفنانة حنان ترك تتفاءل بالعمل مع فريق عمل ثابت حيث يجتمع معها في مسلسل "القطة العامية" هذا العام معظم فريق مسلسل "هانم بنت باشا" الذي قدمته العام الماضي، وعلى رأسهم النجم الصاعد عمرو يوسف الذي يقدم معها دور بطولة كبير ومميز، كذلك يتكرر معها أسماء مثل أميرة هاني وسوسن بدر وعبد الرحمن أبوزهرة وعلاء مرسي وآخرون .

وكذلك يجتمع الفنان مصطفى قمر مع المخرج محمد النجار في تجربته الثانية في الدراما التلفزيونية خلال مسلسل "منتهى العشق" بعد تجربة "علي يا ويكا" منذ 3 سنوات، غير أن قمر والنجار لهما تجارب سينمائية ناجحة أيضا خلال فيلمي "بحبك وأنا كمان"، و"قلب جرئ" ويؤكد قمر ثقته بالنجار كمخرج يقدمه بصورة مميزة.

وتنفي الفنانة السورية أمل عرفة لصحيفة "الإمارات اليوم" أن يكون جيلها من الممثلين قد عانى من "آفة الشللية البغيضة، لأننا كنا ومازلنا مهمومين بالاشتغال على أنفسنا، وتنمية ما حبانا الله به من مواهب فنية، أكاديمياً وعملياً، وانتقاء أعمال جيدة تًحسن استثمار تلك الطاقات بالحرفية المطلوبة".

ويحقق فريق مسلسل "راجل وست ستات" الرقم القياسي في ساحة الدراما العربية باجتماعه في 8 أجزاء لتصل حلقات أنجح مسلسلات "الست كوم" إلى 240 حلقة، ومن أساسيات فريق العمل النجم أشرف عبد الباقي ولقاء الخميسي والمؤلف عمرو سمير عاطف والمخرج أسد فولادكار وقد يواصل نفس فريق العمل تقديم أجزاء أخرى في حال استمرار النجاح .

وتقول الفنانة الكويتية صمود لصحيفة "الجريدة": "أحبّذ الشللية طالما أنها تخدم العمل الفني، إلا أنني أرفض الاحتكار لأن الممثل كالفراشة يتنقل في بستان الفن ليقدّم نتاجًا طيبًا على أمل أن يلقى قبولاً لدى الجمهور".