الشرع: سوريا لن تدخر جهدا في مساعدة العراق

عودة قوية للعلاقات السياسية

دمشق ـ أكد نائب الرئيس السوري فاروق الشرع الأربعاء لدى استقباله رئيس وزراء العراق السابق إبراهيم الجعفري استعداد سوريا لدعم "كل الجهود لتحقيق الأمن والاستقرار في العراق".
وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن "الشرع جدد لدى استقباله الجعفري استعداد سوريا دعم كل الجهود الهادفة لتحقيق الأمن والاستقرار في العراق والحفاظ على وحدته أرضا وشعبا".
وأعرب الشرع والجعفري عن "ارتياحهما لاعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الشقيقين والتي تعزز التعاون بينهما في كافة المجالات وبما يخدم مصالح الشعب الواحد في البلدين سوريا والعراق".
وقال الجعفري في تصريح للصحافيين بعد لقائه الشرع أن المباحثات تناولت "تطورات العلاقات العراقية السورية وتطورات الوضع السياسي في العراق ومشروع مؤتمر المصالحة العراقية الذي سيعقد يوم السبت المقبل".
وأكد الجعفري انه لمس خلال المحادثات "حرص سوريا على تحقيق الأمن والاستقرار في العراق والحرص على إقامة علاقات سياسية تتضمن مسألة تبادل المصالح المشتركة".
وأعادت السفارة العراقية في دمشق فتح أبوابها الاثنين، كما أعيد فتح السفارة السورية في بغداد في اليوم ذاته.
وجاء ذلك بعد إعلان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري بحضور نظيره السوري وليد المعلم في بغداد في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إعادة العلاقات الدبلوماسية بين بغداد ودمشق بعد انقطاع دام حوالي ربع قرن.