الشرع: سوريا لا تريد الحرب في المستقبل القريب ولا البعيد مع إسرائيل

لن ننخدع بحرب اسرائيل النفسية ضدنا

دمشق - قالت سوريا السبت إن إسرائيل تريد خلق الاعذار لشن حرب من خلال نشر تقارير مضللة بأن غارة جوية اسرائيلية استهدفت موقعا له صلة بأسلحة دمار شامل.

وقال نائب الرئيس السوري فاروق الشرع وهو يصف التقارير بأنها مختلقة "هم يختلقون أشياء يبررون بها عدوانا في المستقبل ويلعبون على الرأي العام لأن هذا البلد (سوريا) لا يريد الحرب في المستقبل لا القريب ولا البعيد. هم لن ينجحوا".

وأضاف الشرع "كل ما قيل حول هذه الغارة هو خاطئ ويستهدفون حربا نفسية لن تخدع سوريا".

وقال دبلوماسيون إن أربع طائرات اسرائيلية على الاقل توغلت عميقا في الاجواء السورية في عملية الشهر الجاري. وأشاروا الى أن الهدف المقصود ربما كان صواريخ قدمتها كوريا الشمالية ولكنهم قللوا من أهمية التقارير عن صلات نووية. وتنفي سوريا ذلك.

وقال الشرع إن هدف الغارة ايضا هو رفع معنويات الجيش الاسرائيلي بعد فشله في هزيمة حزب الله في حرب يوليو\تموز العام الماضي.

وقال "هذه الحرب النفسية هدفها ترميم الجيش الاسرائيلي".

وأضاف "ما تحتاجه اسرائيل هو ترميم العقل وعندما يرمم العقل الاسرائيلي سنجد فرصة سانحة لاقامة سلام حقيقي".

وتقول دمشق إن اسرائيل شنت غارة جوية في السادس من سبتمبر\ايلول وقصفت منطقة خالية بعد أن تصدت انظمة الدفاع الجوي للطائرات المغيرة. وربط بعض المسؤولين الامريكيين بين الغارة وشكوك اسرائيلية عن تعاون نووي سري بين دمشق وكوريا الشمالية.

ولم تذكر اسرائيل شيئا عن هذه الغارة الجوية التي قال الشرع انها لم تسبب وقوع اصابات.

ونفى كل من دمشق وكوريا الشمالية ان هناك أي تعاون نووي بينهما.

من ناحية اخرى شكك الشرع في فرص نجاح مؤتمر سلام دعت اليه الولايات المتحدة في الخريف المقبل في حل النزاعات في المنطقة الا اذا مارست ضغطا على اسرائيل لتنفيذ القرارات الدولية.

وقال الشرع "أي اجتماع دولي يجب ان يعقد على ارضية ثابتة وهي قرارات الامم المتحدة والمبادرة العربية للسلام وعودة الاراضي العربية المحتلة واقامة دولة فلسطينية مستقلة وغير ذلك لن يكون لاي اجتماع قيمة غير التقاط الصور".