الشرع: سوريا ترفض فرض قيادة بديلة على الشعب الفلسطيني

الشرع: لا لمحاولات تغيير الحكومات

دمشق - اعلن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع السبت ان سوريا ترفض ان يفرض على الشعب الفلسطيني "اي قيادة بديلة"، معتبرا ان هذا الامر "ينسحب على العراق وعلى اي بلد آخر في العالم".
وقال الشرع ردا على سؤال صحافي حول مطالبة الولايات المتحدة بتغيير القيادة الفلسطينية، ان سوريا "لا تقبل بأن يفرض على الشعب الفلسطيني اي قيادة بديلة من الخارج، فالشعب الفلسطيني وحده الذي يختار قيادته ومن يمثله".
واضاف الشرع في مؤتمر صحافي عقده مع نظيره الفرنسي دومينيك دو فيلبان في ختام زيارة الاخير الى سوريا "وهذا الامر ينسحب على العراق وعلى اي بلد آخر في هذا العالم".
وعن خطاب الرئيس الاميركي جورج بوش في الرابع والعشرين من الشهر الماضي والذي تضمن "رؤية" الادارة الاميركية لحل ازمة الشرق الاوسط، قال الشرع ان "رؤية بوش مليئة بالسلبيات التي لا تحصى في حين ان الايجابيات، ان وجدت، فهي مبعثرة وتحتاج الى اعادة صياغة والى ان تكون منسجمة مع الشرعية الدولية وقرارات الامم المتحدة ومرجعية مؤتمر مدريد ومبدأ الارض مقابل السلام".
واعرب الشرع عن امله "في ان يتغير ما هو سلبي في هذا الخطاب"، مؤكدا ان موقف سوريا "ثابت ومعلن ومنسجم مع قرارات الشرعية الدولية وقرارات الامم المتحدة".
واضاف الوزير السوري "نحن في سوريا كنا مؤيدين للمبادرة العربية للسلام التي اقرت في مؤتمر القمة الذي انعقد في بيروت في اذار/مارس الماضي وقد لقيت هذه المبادرة قبولا حتى من الادارة الاميركية بالذات، ولذلك استغربنا كيف لم تتطرق اليها" في خطاب بوش.