الشرطة المصرية توقف سائحين حاولوا التسلل الى اسرائيل

البدو المصريين ساعدو السياح في محاولة التسلل

العريش (مصر) - قررت نيابة شمال سيناء سجن سائحين اجانب حاولوا التسلل الى اسرائيل بمساعدة "عصابات التهريب من البدو" مدة 15 يوما على ذمة التحقيق، حسبما افاد مصدر قضائي.
وهي المرة الاولى التي تقرر فيها السلطات القضائية المصرية توقيف السائحين الذين يحاولون التسلل الى اسرائيل اذ كانت قبل ذلك تعمد الى ترحيلهم او تسليمهم الى سفارات بلادهم.
وكانت اجهزة الامن احبطت قبل يومين محاولة "تهريب 13 سائحا وسائحة اجنبية الى الاراضي الاسرائيلية عبر منطقة المنبطح في وسط سيناء بينهم روسيتان وثلاث اوكرانيات وسبعة نيجيريين ومواطن واحد من جنوب افريقيا" وفقا للمصدر.
الا ان "افراد عصابة التهريب، وهم خمسة من البدو، تمكنوا من الهرب نظرا لطبيعة المنطقة الصحراوية الوعرة".
وغالبا ما تحبط السلطات المصرية محاولات العديد من الفتيات من دول الاتحاد السوفيتي السابق التسلل الى اسرائيل عبر شبه جزيرة سيناء "بمساعدة البدو للعمل هناك كمومسات".
كما كانت رحلت مجموعة من السياح بلغ عددها 92 شخصا، بينهم سبعون فتاة، بعد اعتقال بعضهم اثناء "محاولتهم الدخول الى اسرائيل بشكل غير شرعي للعمل في الملاهي الليلية والدعارة" العام الماضي.
وقد تضاعفت حالات "اختفاء" السياح، وغالبيتهم من الاناث، من دول شرق اوروبا والاتحاد السوفيتي السابق في سيناء بعد وصولهم على متن رحلات طيران عارضة (تشارتر) بذريعة الاستجمام.